الدرك يحبط تهريب قنينات غاز في “سيدي بيبي”

أفلحت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي سيدي بيبي، نواحي إقليم اشتوكة آيت باها، في تفكيك عصابة إجرامية متخصصة في سرقة قنينات الغاز ونقلها إلى مقر شركة وهمية بمدينة العيون، بغرض تهريبها إلى دول إفريقية مجاورة.

ووفق مصادر LE7.ma فقد ارتابت عناصر دركية في حمولة شاحنة من الحجم المتوسط، ليتم إخضاعها لتفتيش دقيق أسفر عن اكتشاف حمولتها التي تتكون من أزيد من 300 قنينة غاز، تحمل علامات تجارية لعشر شركات في ميدان توزيع قناني الغاز؛ فجرى وضع سائقها تحت تدبير الحراسة النظرية.

وأفضى تحقيق آني مع سائق الشاحنة إلى اكتشاف عصابة إجرامية لها امتدادات على الصعيد الوطني، تنشط في مجال اقتناء قناني الغاز الفارغة من مختلف الأحجام، ونقلها إلى مقر شركة وهمية في العيون، وتهربيها إلى دول مجاورة للمغرب، بينها موريتانيا.

وفي إطار مواصلة الأبحاث في القضية، انتقلت عناصر دركية إلى مستودعات المتلاشيات في منطقة تيكوين، نواحي أكادير، لورود شكوك حول ضلوع مالكيها في العملية الإجرامية؛ كما تم الاستماع إلى ممثلي الشركات المعنية، في انتظار الأبحاث القضائية التي تشرف عليها النيابة العامة المختصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى