الدرك يفك لغز سرقة مقهى في ضواحي اشتوكة

تمكنت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي بلفاع، نواحي إقليم اشتوكة آيت باها، من فك لغز اقتحام مقهى على الطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين أكادير وتزنيت، والسطو على بعض محتوياتها بعد كسر الأقفال وتهشيم الواجهة الزجاجية للمحل، وتوقيف شابين يشتبه في ضلوعهما المباشر في القضية.

وكانت المصالح الدركية قد باشرت أبحاثا معمقة، ميدانية وتقنية، فور تعرض المقهى، قبل خمسة أيام، للاقتحام عن طريق الكسر، أسفرت عن تحديد هوية الفاعل الرئيسي، الذي نصبت له كمينا اليوم الخميس مكن من توقيفه، قبل أن يدل العناصر الدركية على شريكه الذي تم اعتقاله خلال اليوم ذاته.

واعترف الموقوفان بالمنسوب إليهما بعد مواجهتهما بالأدلة التي أثبتها التحقيق، ووضعا تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث معهما حول تهم “تكوين عصابة إجرامية واقتحام محل الغير عن طريق الكسر والسرقة المقرونة بظروف الليل”، في انتظار عرضهما على أنظار القضاء.

يشار إلى أن القيادة الإقليمية للدرك بسرية بيوكرى قد أوفدت تعزيزات أمنية إلى المركز الترابي لبلفاع مباشرة بعد تسجيل سرقة المقهى سالفة الذكر وضيعة فلاحية بدوار “أوخريب” في ليلة واحدة، وتمت مباشرة عمليات أمنية مكثفة، خاصة دوريات نهارية وليلية، وحملة تطهير واسعة بمختلف الدواوير والمراكز، استهدفت أصحاب الدراجات النارية ومروجي الممنوعات والتحقق من الهوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى