اعتداء على برلمانية سابقة يورط شخصين

تعرضت المستشارة البرلمانية السابقة فاطمة عامري، القاطنة بجماعة أيت ولال بإقليم زاكورة، لاعتداء جسدي ولفظي من طرف شخصين من المنطقة نفسها، هما نجل نائب برلماني سابق، وقريب له.

وأكدت فاطمة عامري، نائبة رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت حاليا، في اتصال هاتفي بLE7.ma، أنها تعرضت لاعتداء جسدي على يد الشخصين سالفي الذكر، وقالت إن حسابات شخصية بين هذين الشخصين وشقيقها بسبب السياسة كانت وراء الاعتداء عليها في الشارع على مرأى ومسمع من عامة الناس.

وتقدمت الضحية بشكاية إلى النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بزاكورة، التي أمرت المركز الترابي للدرك الملكي بالنقوب بفتح تحقيق في الموضوع وتوقيف المتهمين.

وبعد تقديم الموقوفين أمامها، قررت النيابة العامة المختصة متابعة نجل البرلماني السابق في حالة اعتقال وإحالته على السجن المحلي بزاكورة، ومتابعة الشخص الثاني في حالة سراح مقابل كفالة مالية قدرها 3000 درهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى