فتح بحث قضائي في جريمة قتل بسيدي سليمان

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني فتح المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة القنيطرة بحثا قضائيا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة إلى 3 أشخاص، من بينهم مقدم شرطة يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن في مدينة سيدي سليمان، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي إلى الموت، والمشاركة، وعدم التبليغ عن فعل يشكل جناية.

وأوضح بلاغ للمديرية، توصلت به LE7.ma، أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى تورط المشتبه بهم في تعريض المجني عليه البالغ 62 سنة، ليلة 20 أكتوبر المنصرم، لاعتداء جسدي أفضى لوفاته، وذلك بسبب نزاع عرضي نتيجة تسجيله شكاية لدى مصلحة حوادث السير بمدينة سيدي سليمان، يتهم فيها المشتبه فيهم بالتسبب في صدم سيارته مع جنحة الفرار.

وأوفق البلاغ نفسه فإن المعلومات الأولية للأبحاث المنجزة تشير إلى أن الضحية توفي لاحقا بسبب مضاعفات الاعتداء الممارس عليه من طرف بعض المشتبه فيهم، بينما تنسب للبعض الآخر المشاركة وعدم التبليغ عن فعل يشكل جناية.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث التمهيدي الذي عهد به إلى المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة القنيطرة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى