“رفيسة” تقتل رضيعة وترسل أشخاصا إلى المشفى

أفادت مصادر LE7.ma بأن رضيعة تبلغ عامها الأول لقيت مصرعها اليوم الثلاثاء، في حين جرى نقل والديها وشقيقتها وجارة لهم إلى المستشفى، قصد تلقي العلاجات الضرورية، للاشتباه في إصابتهم بتسمم غذائي ناتج عن تناولهم وجبة من “الرفيسة” بمدينة البروج، التابعة لإقليم سطات.

وفي تفاصيل الحادث أوضحت المصادر نفسها أن المعلومات الأولية تفيد بأن امرأة كانت ضيفة على وليمة بمسكورة، نواحي البروج، وعند عودتها تبرعت على جيرانها بشيء من أكلة “الرفيسة”، إلا أن أفراد أسرتها وجارة لهم أحسوا بدوار وغثيان وألم مصحوب بالتقيؤ، وهو ما استدعى نقلهم جميعا إلى المستشفى، باستثناء رضيعة فارقت الحياة قبل وصولها إلى المركز الاستشفائي الحسن الثاني بسطات.

وأضافت المصادر ذاتها أن المصابين بالتسمم مازالوا يتلقون العلاجات الضرورية بالمستشفى؛ ويتعلق الأمر بـ “م،ز”، البالغ من العمر 29 سنة، و”خ،ب”، البالغة من العمر 29 سنة، والطفلة “ن،ز”، وهي في عامها الرابع، فضلا عن جارتهم “س،ع” المزدادة سنة 1989 بالرحامنة، في حين فارقت الرضيعة “م،ز”، البالغة عاما من عمرها، الحياة.

الحادث استنفر عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي البروج سرية وجهوية سطات، وممثل عن السلطة المحلية بقيادة وباشوية عاصمة بني مسكين الشرقية، إذ انتقلت فرقة من الدرك الملكي، بحضور قائد المركز، تحت إشراف قائد سرية سطات، للاستماع إلى المصابين بالتسمم، بعد استقرار حالتهم الصحية، لكشف جميع الظروف والملابسات المحيطة بالحادث، وتحديد سببه الحقيقي.

وأوضحت مصادر طبية لLE7.ma أن الحالة الصحية لأفراد الأسرة وجارتهم مستقرة إلى حدود الآن، ولا تدعو إلى القلق، بعد تدخل فريق طبي مختص لإنقاذ حياتهم، إلا أنه من اللازم الاحتفاظ بهم تحت المراقبة الطبية في انتظار تحسن حالتهم، تحسبا لأي طارئ مفاجئ، قبل السماح لعناصر الدرك الملكي، التي ترابط بقسم المستعجلات بمستشفى سطات، بمباشرة البحث التمهيدي لكشف حقيقة الحادث، تبعا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

وأمر الوكيل العام للملك بالدائرة القضائية سطات بوضع جثة الرضيعة بمستودع حفظ الجثامين بالمركز الاستشفائي الإقليمي الحسن الثاني بسطات، قصد الفحص الطبي أو إجراء تشريح عند الضرورة لتحديد سبب الوفاة، وأخذ عينات من قيء المصابين، وإخضاعها للتحاليل الضرورية، واستثمار نتائج ذلك في البحث التمهيدي المفتوح من قبل درك البروج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى