إعلانك هنا

برنامج “مجموعة مكتب الفوسفاط” يستهدف 25 ألف هكتار بالزرع المباشر

تستهدف مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط (OCP) عبر برنامج “المثمر”، الموجه للفلاحين الصغار، تغطية أكثر من 25 ألف هكتار بتقنية الزرع المباشر خلال الموسم الفلاحي 2021-2022.

وتواصل المجموعة، بدعم من الجمعيات والتعاونيات الفلاحية على الصعيد الوطني والشركاء العلميين، برنامجها للتشجيع على اعتماد تقنية الزرع المباشر منذ سنة 2019، للمساهمة في تعزيز إجراءات تكييف الفلاحة المغربية مع التغيرات المناخية عبر تطوير زراعة مثمرة ومستدامة.

وتم تصميم وتنفيذ برنامج “المثمر” في إطار نهج تشاركي يضم العديد من الفاعلين، من قبيل الجمعيات والتعاونيات، والخبراء العلميين، وخبراء الزراعة المحافظة، والصناعيين.

وفي هذا الصدد، تم وضع آلات للزرع رهن إشارة التعاونيات، التي تكلفت باعتماد البرنامج حسب دفتر للتحملات وُضع بتنسيق مع المهندسين الزراعيين لمبادرة المثمر لمجموعة OCP.

وأثر اعتماد تقنيات المبادرة بشكل إيجابي على العلاقة بين الفلاح ومحيطه، وساهم في تحفيز اتخاذ القرار الجماعي. وفي المجموع، تمت تغطية أكثر من 30000 هكتار في إطار عملية الزرع المباشر منذ إطلاق البرنامج.

أهداف الزرع المباشر

يستهدف برنامج “المثمر” تغطية 25000 هكتار بتقنية الزرع المباشر خلال الموسم الفلاحي الحالي، وإجراء 3000 تحليل للتربة، وضمان استفادة 4000 فلاح عبر 120 منطقة مستفيدة في 23 إقليماً موزعاً على مختلف الجهات الفلاحية.

كما سيتم خلال الموسم الفلاحي الحالي وضع 45 آلة للبذر رهن إشارة الهيئات المهنية، وتكوين ومواكبة أكثر من 50 هيئة مهنية.

وتقوم تقنية الزرع المباشر على وضع البذور والأسمدة مباشرة على الأرض دون تهيئة التربة، وهي تندرج في إطار الزراعة الحافظة ذات الميزات البيئية والاقتصادية والاجتماعية.

آلية متنقلة

في احترام تام للتدابير الصحية، يقوم “المثمر للأسواق والمواسم” بمواكبة الفلاحين قبل إطلاق كل دورة زراعية، من خلال تحديد احتياجاتهم على وجه الخصوص، ودعمهم في اختيار المدخلات والممارسات الفلاحية التي يجب تبنيها من أجل الرفع من المردودية، مع الحفاظ على الموارد الطبيعية.

ومن خلال هذه الآلية يمكن للفلاحين التواصل المباشر مع المهندسين الزراعيين لـ”المثمر”، من أجل الاستفادة من البرنامج ومن الدعم المتواصل للفرق على أرض الميدان. ومن المنتظر زيارة أكثر من 450 سوقا وموسما خلال الموسم الحالي في إطار هذه الآلية، وهو ما يعادل 900 محطة في المجموع.

تدعيم القدرات

تؤمن مجموعة المكتب الشريف إيماناً يقيناً بأنه لا يمكن تحقيق التحول الفلاحي الناجح بدون الفلاح الذي يعتبر الفاعل الحقيقي للتغيير، ولذلك تستثمر مبادرة “المثمر” بشكل أساسي في الأفراد من خلال تبني الممارسات الفلاحية الجيدة،ـ والتوجه نحو فلاحة مثمرة ومستدامة، والاستفادة من برامج للتكوين وتدعيم القدرات مع ومن أجل الفلاح.

ويعتمد برنامج “المثمر” على أربعة محاور إستراتيجية، وهي: التكوين المشخص، واستدامة التأثير من خلال الرواد المحليين، والابتكار في النهج والنماذج، ومضاعفة التأثير من خلال الخدمات الرقمية.

فيما تستند خطة اعتماد هذا البرنامج على أربع ركائز، وتشمل: برنامج تكوين الفلاحين، وبرنامج تكوين النساء “ElleMoutmir”، وبرنامج تكوين التعاونيات، وبرنامج تكوين الرواد الشباب. وفي هذا الإطار، ينتظر استهداف أزيد من 50000 مستفيد ومستفيدة خلال الموسم الفلاحي الجاري.

دعم علمي

حظيت مبادرة “المثمر” لمجموعة OCP منذ إطلاقها بالدعم العلمي والمواكبة من طرف جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية. وفي هذا الصدد، وبفضل شبكتها الوطنية والدولية من الشركاء العلميين، تعمل الجامعة يومياً بجانب فرق “المثمر” والمنظومة الفلاحية بالمغرب وإفريقيا من أجل مواجهة تحديات الفلاحة في القارة؛ وبالتالي المساهمة في بروز نماذج شاملة للتنمية الفلاحية تخلق قيمة وتأثيراً مستداماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى