إعلانك هنا

مبادرة “المثمر” تواكب 50 ألف فلاح لرفع المردودية وتطوير الإنتاج

منذ انطلاقها قبل ثلاث سنوات، عملت مبادرة “المثمر” لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط (OCP) على مواكبة أكثر من 50 ألف فلاح وفلاحة، من خلال إجراء تحليلات للتربة وإطلاق منصات تطبيقية ودورات تكوينية، ساهمت في رفع المردودية وجودة الإنتاج.

ووفق معطيات صادرة عن المجموعة، ضمن ملف صحافي، فقد قامت مبادرة “المثمر” بإجراء أزيد من 58 ألف تحليل للتربة بشكل مجاني للفلاحين، للحصول على السماد المناسب، وأطلقت 17593 منصة تطبيقية، ونظمت أكثر من 35 ألف دورة تكوينية.

وتندرج مبادرة “المثمر” لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط (OCP) في إطار دعم تطوير وتنمية القطاع الفلاحي في المغرب، وعلى نطاق واسع بإفريقيا والعالم، عبر تصميم وتنزيل عرض متعدد الخدمات يرتكز على النهج العلمي والخدمات الرقمية لمضاعفة التأثير وخدمة أكبر عدد من الفلاحين.

وتهدف المبادرة في إطار مقاربتها التشاركية مع وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات إلى تمكين الفلاحين من رفع المردودية وجودة الإنتاج، بفضل تبني المسارات التقنیة المعقلنة والنهج العلمي، ودعم القدرات وتبادل المعلومات من خلال إدماج مختلف الفئات الاجتماعیة والاقتصادیة، وخاصة النساء القرويات والشباب.

وتركز المبادرة على العديد من البرامج والآليات، وفي مقدمتها برنامج الزرع المباشر الذي سیواصل مواكبته للفلاحين للسنة الثالثة على التوالي، والمنصات التطبیقیة، والدورات التكوینیة التي تستند إلى نهج مبتكر يعتمد على الخدمات الرقمیة، ولاسیما من خلال تطبیق [email protected]

وتم تصميم هذه التطبيق الرقمي المغربي 100 في المائة من طرف خبرات تقنية وطنية، ضمنها مهندسون زراعيون ومهندسو معلوميات واتصالات؛ ويوفر مختلف الاحتياجات والاهتمامات الحقيقية للفلاحين، وخاصة الصغار.

ويتضمن تطبيق “أثمار” سبع خدمات تشمل “تركيبتي NPK”، و”التتبع الحقلي”، و”محاكاة الربحية”، و”الطقس”، و”معلومات الأسواق”، و”دكتور النباتات”، و”خدمة التمويل”؛ وقد استطاع منذ إطلاقه جذب أكثر من 300 ألف مستعمل.

منصات تطبيقية

منذ إطلاق مبادرة المثمر تم وضع أزيد من 17593 منصة تطبیقیة في مختلف أقاليم المملكة، أنجزت بشراكة مع المنظومة الفلاحية، خاصة الهيئات العلمية، كالمعهد الوطني للبحث الزراعي ومعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة والمدرسة الوطنية للفلاحة وجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية.

وتم إنجاز هذه المنصات التطبیقیة في حقول الفلاحين المتطوعین لإبراز التأثير الكبير لتبني الممارسات الفلاحية الجيدة على مردودية وجودة الإنتاج والمداخيل، وكذا على الاستهلاك المعقلن للأسمدة. وتراهن مبادرة “المثمر” خلال الموسم الفلاحي الجاري على إطلاق ما يناهز 7400 منصة تطبیقیة جدیدة.

وتساهم أسمدة NPK المشخصة في تحسين المردودية وحمایة البیئة؛ فيما تعمل مبادرة المثمر الیوم على نشر تقنية الوحدة الذكية لإنتاج السماد الممزوج (Blender Smart) بفضل مختلف الشركاء المصنعين-الموزعین للأسمدة والمجمعین.

ومنذ إطلاق البرنامج، تم إحداث أزيد من 47 نقطة بيع في مختلف جهات المملكة. ومكن نشر هذه الوحدات الذكية لإنتاج السماد الممزوج، بتعاون مع مختلف الشركاء، من إنتاج أسمدة NPK المشخصة على مستوى وحدات البيع الموضوعة رهن إشارة الفلاحین.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى