إعلانك هنا

عموتة: المنتخب المغربي الرديف يريد لعب مباراة النهاية في كأس العرب

قال الحسين عموتة، مدرب المنتخب المغربي الرديف لكرة القدم، إنه سيعتمد على تدوير اللاعبين بعد المجهود البدني الكبير الذي قدمته المجموعة خلال المباراتين أمام المنتخبين الفلسطيني والأردني، مردفا “بعد المجهود المقدم في مباراتي الجولتين الأولى والثانية من مجموعات كأس العرب، أكيد أننا نفكر في تدوير اللاعبين وإشراك عناصر جديدة”.

وأفاد عموتة، خلال الندوة الصحافية التي عقدت اليوم، الاثنين بأنه طالما عمد إلى إشراك 5 بدلاء في المباراتين الماضيتين لتزويدهم بالروح التنافسية وليكونوا جميعهم جاهزين للمباريات المقبلة.

وجدد الإطار الوطني تأكيده على أن هدف المنتخب المغربي من المشاركة العربية هو بلوغ المباراة النهائية، مردفا: “هذه فرصة تاريخية لنا نظرا لقيمة البطولة والاهتمام الإعلامي الذي تحظى به، فضلا عن الظروف الجيدة والمحفزة المتوفرة لنا..”، مضيفا: “ترشيح المنتخب المغربي للتتويج سابق لأوانه، الأهم بالنسبة لنا هو أن نحضر لكل مباراة على حدة”.

وحول إمكانية تسرب الثقة الزائدة إلى نفوس اللاعبين بعد الفوزين العريضين في المباراتين أمام المنتخب الفلسطيني والأردني، بدا عموتة مطمئنا، حيث أكد أن فوز لاعبيه بمباراتين في الجولتين الأولى والثانية هو أمر عادي جدا مقارنةً بطموح المجموعة، مردفا حول سؤال متعلق بالخوف على مرمى “الأسود” أمام خصم من حجم أكبر: “أنا غير متفق.. من الأسباب التي تبعد الخطورة عن المنتخب المغربي هو توفره على وسط ودفاع قويين”.

وأكد مدرب المنتخب المغربي الرديف لكرة القدم أنه يركز كثيرا على طريقة لعب الفريق المغربي؛ وفي مقابل ذلك، يتابع شرائط مباريات الخصوم، مردفا: “أتوقع ردة فعل من المنتخب السعودي أمامنا في مباراة الغد، لذا فعلينا أن نكون جاهزين”.

وأثنى عموتة على الأجواء العامة وسط المجموعة الوطنية والبعثة المغربية في قطر، كما نوه بدعم الجمهور المغربي، قائلا: “المشاركة القيمة ليست رهينة فقط بالمستطيل الأخضر، بل كذلك بالجماهير التي تؤثث الملاعب.. ونحن نشكر الجماهير المغربية على دعمها الكبير لنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى