إعلانك هنا

المهدي بنعطية يقرر وضع حد للمسيرة الكروية

أعلن الدولي المغربي السابق المهدي بنعطية، الخميس، اعتزاله كرة القدم عن عمر 34 عاما.

وقال بنعطية، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”: “منذ صغري كان لدي حلم واحد فقط، أن أصبح لاعب كرة قدم محترفا.. لتحقيق ذلك، كان علي أن أعمل بجد، وتقديم التضحيات؛ ولكن، قبل كل شيء، تحديد أهداف جديدة في كل مرحلة من مراحل حياتي المهنية”.

وتابع اللاعب الدولي المغربي السابق: “الحمد لله، لقد كان من حسن حظي أن أصبحت لاعب كرة قدم محترفا؛ لكن، كما يقولون في هذه المهنة، فإن الجزء الأصعب ليس توقيع عقدك الأول ولكن الاستمرار مع مرور الوقت”.

وأورد: “بعد أكثر من 15 عامًا من العمل الجاد والمخلص لكرة القدم، بعد أن لعبت في أكثر المسابقات المرموقة، قررت إنهاء مسيرتي”.

وأكد بنعطية أنه قابل، طوال مسيرته، أشخاصا رائعين سمحوا له ببناء شخصيته، و”لهذا السبب أريد أن أشيد بجميع الأندية التي شاركت فيها: أولمبيك مارسيليا، لوريان، تورز، كليرمون فوت، أودينيزي، روما، بايرن ميونيخ ، يوفنتوس، الدحيل، كاراغومروك”.

وقال الدولي السابق: “لقد سمحت لي هذه الرياضة أيضًا بالدفاع عن بلدي المغرب وتمثيله، الذي عشت معه لحظات لا تُنسى، كأس العالم لكرة القدم 2018 على وجه الخصوص”.

وأضاف: “أخيرًا، في النهاية، أود أن أشكر جميع الذين دعموني طوال هذا الوقت، والديّ وزوجتي وأولادي ووكيلي وأصدقائي المقربين وأنتم الذين تبعتموني”.

واختتم بنعطية: “يقولون إن نهاية شيء ما هي دائمًا بداية شيء آخر.. لذلك أقول لكم أراكم قريبا، دائمًا كمبدأ توجهي بالعمل والشغف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى