إعلانك هنا

برقاد يثمن جهود النهوض بالاستثمار السياحي

أبرز عماد برقاد، المدير العام للشركة المغربية للهندسة السياحية، خلال مشاركته في فعاليات المنتدى الاقتصادي العربي العاشر (اليونان -العالم العربي) الذي انعقد يومي 7 و8 دجنبر الجاري بصيغة مزدوجة (حضورية وافتراضية)، الجهود التي يبذلها المغرب لتعزيز جاذبيته للاستثمارات في القطاع السياحي.

وقال برقاد، في كلمة خلال جلسة للمنتدى حول “الاستثمار السياحي آفاق شراكة مثمرة بين اليونان والعالم العربي”، إن المملكة وضعت، في إطار تعزيز جاذبية الاستثمار السياحي، إجراءات لتحفيز مناخ الأعمال، “حيث يمكن إنشاء شركة في ظرف وجيز وعبر الأنترنيت. كما لا توجد قيود على التحويلات المالية والأرباح، ولا على ملكية الأراضي”.

وأفاد المدير العام للشركة المغربية للهندسة السياحية بأن المغرب، العضو في المركز الدولي لتسوية نزاعات الاستثمار، يوفر أيضا للمستثمرين امتيازات عديدة؛ بما في ذلك توفير قطع أرضية ذات موقع متميز بأسعار جذابة، ومساهمة الدولة بـ5 في المائة من إجمالي كلفة الاستثمار، إضافة إلى الإعفاء من الضريبة على القيمة المضافة على نفقات السلع والمعدات والأثاث لمدة 36 شهرا بدءا من تصريح بناء الشركة.

وتشمل هذه الامتيازات، كذلك، إعفاء إجماليا من الرسوم الجمركية على نفقات السلع والمعدات والأثاث المستوردة لمدة 36 شهرا بدءا من الحصول على رخصة إنشاء الشركة، وتخفيض معدل ضريبة القيمة المضافة بنسبة 10 في المائة على المبيعات (مقابل المعدل الاعتيادي 20 في المائة) لفترة زمنية غير محدودة، وكذا الإعفاء الضريبي على الشركات في الخمس سنوات الأولى، ومعدل مخفض نسبته 20 في المائة بعد ذلك (مقابل المعدل الاعتيادي 30 في المائة).

وأكد برقاد أن المغرب يعتبر وجهة فاخرة تمكنت من جلب أهم المؤسسات العالمية السياحية وكذا علامات تجارية عالمية، مشيرا إلى أنه احتل سنة 2019 المرتبة الأولى إفريقيا من حيث عدد السياح الوافدين وأولى المراتب على مستوى جلب المستثمرين الأجانب.

وأضاف المدير العام للشركة المغربية للهندسة السياحية أنه تتوفر بالمغرب نماذج عديدة للاستثمار السياحي؛ من قبيل الاستثمار في أسهم الشركات العامة المدرجة في بورصة الدار البيضاء مع الانفتاح على الاستثمار والعمليات السياحية، والاستثمار في حصص أقلية أو أغلبية في شركات قابضة وازنة في الاستثمار والعمليات السياحية، والاستثمار في اقتناء فنادق ومنتجعات وكذا تطوير مشاريع سياحية جديدة في الوجهات الناشئة والمتميزة.

وقد تميزت هذه الجلسة بمشاركة، على الخصوص، وزيري السياحة اللبناني وليد ناصر، واليوناني فاسيليس كيكيلياس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى