إعلانك هنا

وثائق طبية مزورة تعفي من دفع أقساط قروض

توصلت LE7.ma بشواهد طبية مزورة، منسوبة إلى عاملين بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا في الرباط، لصالح مواطنين من أجل التنصل من أداء أقساط قروض صغرى.

الشواهد الطبية تذكر أن الأشخاص الذين استفادوا من القروض أصابهم عجز، تتراوح نسبته بين 80 و85 في المائة، وبهذا يتمكنون من التنصل من أداء ما بذمتهم من ديون.

ويعود تاريخ استصدار هذه الشواهد الطبية إلى ما بين شهري غشت وأكتوبر من السنة المنصرمة، بينما جرى تفجير قضية الشواهد الطبية المزورة في شهر أكتوبر الماضي، وكانت سببا في متابعة عدد من النساء واعتقال امرأة تمكنت من استخلاص أموال عبر سلفات من مؤسسة للقروض الصغرى؛ تتراوح قيمتها ما بين مليونين و10 ملايين سنتيم.

وإلى حد الساعة، لا يعرف مصير المتورطين في هذه الممارسة التي يجرمها القانون، خاصة أن الوثائق المزورة تحمل توقيع أطباء منتمين إلى المركز الاستشفائي سالف الذكر.

وحاولت LE7.ma التواصل مع إدارة المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بمدينة الرباط؛ غير أنه لم يتم التوصل بأي تفاعل حول الموضوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى