إعلانك هنا

“القاتل الصامت” ينهي حياة حرفييْن في سطات

أفادت مصادر LE7.ma بأن شخصين لقيا، اليوم الاثنين، مصرعهما، بسبب اختناقهما بغاز البوتان المتسرب من سخان مائي خاص بالاستحمام بمنزل بحي ميمونة غرب مدينة سطات، في ظروف شكلت موضوع بحث قضائي تمهيدي من قبل عناصر الضابطة القضائية التابعة للأمن الإقليمي بولاية أمن عاصمة الشاوية.

وفي تفاصيل الحادث، أضافت المصادر ذاتها أن الصديقين الهالكين “ح، ض” من مواليد 1974 بسيدي بنور، أعزب، كان يشتغل لحاما، ويقطن بمنزل بشارع الكويرة حي ميمونة بعاصمة الشاوية، والمسمى قيد حياته “ب، ز” من مواليد 1992، أعزب، كان يشتغل خياطا، ويقطن بزنقة واد النعناع بحي ميمونة، اختفيا عن الأنظار لمدة يومين تقريبا، ولم يلتحقا بمقري عملهما، إلى أن عثر عليهما جثتين هامدتين داخل منزل بشارع الكويرة.

وأوضحت المصادر نفسها أن الحادث استنفر عناصر الضابطة القضائية، حيث انتقلت فرقة أمنية، مصحوبة بأفراد تابعين للشرطة العلمية والتقنية، وممثل السلطة المحلية وعناصر الوقاية المدنية وممثل المكتب الصحي البلدي بسطات، حيث قاموا باقتحام الشقة بعد استئذان النيابة العامة المختصة، إذ عثروا على جثة الشاب الأول عارية باستثناء لباس الاستحمام وهي ممددة وسط بهو المنزل، في حين وجدت جثة رفيقه داخل غرفة من المنزل.

وأمرت النيابة العامة المختصة بمعاينة جثتي الهالكين، ومسح محيط مكان العثور عليهما، قبل نقلهما عبر سيارة نقل الموتى نحو قسم حفظ الجثث بالمركز الاستشفائي الحسن الثاني بسطات، قصد التشريح الطبي لفائدة البحث القضائي التمهيدي المفتوح من قبل الضابطة القضائية، لكشف جميع الظروف المحيطة بالوفاة وتحديد سببها الحقيقي تبعا لتعليمات الوكيل العام للملك بعاصمة الشاوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى