إعلانك هنا

آيت منا يرفض “الضغط” في شباب المحمدية

علق هشام آيت منا، رئيس نادي شباب المحمدية، في تصريح خص به “هسبورت”، على أزمة إضراب اللاعبين التي ضربت الفريق منذ أسبوع، موضحا أن قرارهم الامتناع عن التداريب راجع إلى مطالبتهم بمنح التوقيع “التي لم يصرفها أي فريق في المغرب هذا الموسم”، حسب تعبيره.

وقال آيت منا إن اللاعبين اتخذوا موقفا مفاجئا بالامتناع عن خوض التداريب منذ أيام، مضيفا: “ليس بهذه الطريقة نعبر عن المطالب. اللاعبون قرروا الإضراب دون أي سابق إنذار، لم يتصلوا بي أو يطلبوا لقائي لمناقشة موضوع مستحقاتهم العالقة، ولم يطلبوا عقد اجتماع ولا أي شيء من هذا القبيل، وأنا يستحيل أن أتفاوض مع أي طرف عن طريق وضعي تحت الضغط”.

وأبرز آيت منا أن المجموعة استأنفت التداريب مساء الاثنين، بقيادة المدرب محمد فاخر، استعدادا لمواجهة الجيش الملكي يوم السبت المقبل لحساب الجولة 13 من منافسات البطولة “برو”.

وحول ما إذا كان “تعنته” في إيجاد حل ودي لإنهاء إضراب اللاعبين بشكل مبكر سيؤثر على جاهزية الفريق لاستئناف منافسات البطولة، قال آيت منا ساخرا: “البطولة مْشَات، دّاتها الوداد، الإضراب سيكون مؤثراً لو كان شباب المحمدية مَعنيّاً بالمنافسة على الرتبة الأولى، لكن البطولة دّاتها الوداد، هنيئا لهم مسبقا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى