إعلانك هنا

اليونسكو تصنف “التبوريدة” تراثا ثقافيا غير مادي

أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، المعروفة اختصار بـ”اليونسكو”، التبوريدة المغربية ضمن اللائحة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي؛ وذلك خلال اجتماعات الدورة السادسة عشرة للجنة الحكومية الدولية لاتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي للمنظمة الأممية سالفة الذكر، التي انعقدت في شهر دجنبر الجاري بالعاصمة الفرنسية باريس.

وقالت وزارة الشباب والثقافة والتواصل – قطاع الثقافة، في بلاغ لها، إن تسجيل هذه الممارسة التراثية العريقة ضمن التراث العالمي يندرج في إطار ملف وطني متكامل بمبادرة من الشركة الملكية لتشجيع الفرس، حيث مكن الملف من إبراز الممارسات الثقافية والمهارات والمعارف المرتبطة بالعنصر وتتبع وظائفه الاجتماعية وملامسة أبعاده الرمزية.

وأضاف البلاغ، الذي توصلت به جريدة هسبيرس، أن الدورة عرفت كذلك تسجيل الخط العربي على اللائحة نفسها، في إطار ملف مشترك تقدمت به المملكة العربية السعودية إلى جانب مجموعة كبيرة من البلدان العربية؛ من ضمنها المملكة المغربية. كما تمت إعادة تسجيل فن الصقارة على اللائحة التمثيلية، بعدما وافقت المجموعة الحاملة للعنصر على انضمام دولة قطر إليها.

وأوردت وزارة الشباب والثقافة والتواصل – قطاع الثقافة أن رصيد المغرب ارتفع، بهذا التتويج، إلى 12 عنصرا تراثيا مسجلا على لوائح “اليونسكو”؛ وهو عدد مهم على الصعيدين الإقليمي والإفريقي، يعكس المجهود الذي تبذله المملكة المغربية للعناية بموروثها الثقافي اللامادي على مستويات الإحصاء المنهجي والبحث العلمي والتوعية والتثمين، بتعاون وثيق بين القطاعات الحكومية المعنية والمجالس المنتخبة وفعاليات المجتمع المدني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى