إعلانك هنا

الأوروبيون يدعمون المغربيات ضحايا التعنيف

بدعم من مجلس أوروبا والاتحاد الأوروبي، أطلقت اللجنة الوطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف دليلا قانونيا عمليا خاصا بحقوق النساء ضحايا العنف، سيتم نشره على مستوى جميع أنحاء المغرب، وذلك من أجل ضمان عملية توجيه سلسلة للنساء ضحايا العنف.

هذا الدليل يشرح أبرز الحقوق المنصوص عليها في القانون رقم 103.13 بشكل نصي ومرئي للبلوغ إلى كل الضحايا، كما ستتم بلورة وصلة تحسيسية وملصقات إشهارية لاستهداف أكبر قدر من عموم المجتمع.

بلاغ صحافي توصلت به LE7.ma قال إن الهدف الأساسي من هذا الدليل العملي يتمثل في “توجيه النساء ضحايا العنف حول كيفية الحصول على مختلف خدمات الدعم الصحي والنفسي، والخدمات الاجتماعية والقانونية والقضائية”.

ويستهدف الدليل، وفق المصدر ذاته، “جميع من يترافعون عن حقوق المرأة، ويراد منه أن يكون أداة متاحة ومتوفرة تتضمن مجموعة من الرسوم التوضيحية المختارة من الموضوعات المختلفة، كما يركز بشكل خاص على الإجراءات الواجب اتباعها في حالة الاعتداء على كرامة المرأة أو انتهاك حقوقها”.

جدير بالذكر أن تنصيب “اللجنة الوطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف” جرى في 5 شتنبر 2019، تفعيلا لمضامين قانون محاربة العنف ضد النساء ومرسومه التطبيقي. وتوكل إلى اللجنة صلاحيات هامة مسندة إليها بموجب القانون، خاصة على مستوى ضمان التواصل والتنسيق بين مختلف التدخلات لمواجهة العنف ضد النساء والمساهمة في وضع آليات لتحسين وتطوير منظومة التكفل بالنساء ضحايا العنف، وتقديم المقترحات وإعداد التقارير.

ويندرج تعزيز المساواة ومحاربة جميع أشكال العنف ضمن الشراكة التي تجمع الاتحاد الأوروبي بالمملكة المغربية، والتي تتمثل في برامج دعم الفاعلين المؤسساتيين والمجتمع المدني عبر مبادرات مختلفة مثل برنامج “جنوب 4” الإقليمي، الذي يأتي في سياق البرنامج المشترك بين الاتحاد الأوروبي ومجلس أوروبا تحت عنوان “الدعم الإقليمي لحقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى