إعلانك هنا

مؤلف ينبش في تاريخ قاعات السينما بالمغرب

صدر مؤخرا عن منشورات “ملتقى الطرق” كتاب حول تاريخ القاعات السينمائية في المغرب، وهو من توقيع فرانسوا بورين.

ويشكل كتاب “السينما في المغرب، تسليط الضوء على القاعات السينمائية بالمملكة” (Cinémas du Maroc, lumière sur les salles obscures du Royaume) دعوة لاكتشاف “تنوع وتاريخ تراث استثنائي”.

وقال فرانسوا بورين، المولوع بالقاعات السينمائية الإفريقية، إن هذا الكتاب “هو قبل كل شيئ كتاب-صور، لكنه أيضا شاهد على حنين إلى الماضي، وعلى الحب الذي كان وما يزال لدى المغاربة لقاعاتهم”، مضيفا أن الكلمة تعطى في هذا الكتاب لأولئك الذين عايشوا الحقبة الذهبية للقاعات السينمائية.

وتابع بورين بالقول إنه تم تطعيم النص بعدد من المقالات الصحفية ومقتطفات من الكتب، وكذلك بحوارات مع مهنيين (مخرجو أفلام وعارضون) من أجل تقديم شهادتهم وإعادة الحياة إلى دور السينما”.

وبمناسبة إصدار هذا المؤلف، يتم تنظيم معرض من 15 دجنبر الجاري إلى 31 يناير المقبل برواق (CDA) في الدار البيضاء.

ووفقا للمنظمين، يقدم هذا المعرض صورا فوتوغرافية في إصدار محدود، وفي إصدار فنون جميلة (Fine Arts).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى