إعلانك هنا

إماراتي ينتخب رئيسا للاتحاد الدولي للسيارات

أصبح سائق الراليات الإماراتي السابق محمد بن سليم أول شخص غير أوروبي يُنتخب رئيسا للاتحاد الدولي للسيارات (FIA) بعد تفوقه على البريطاني جراهام ستوكر في التصويت ليحل محل الفرنسي جان تود.

وحصل المرشح الإماراتي (60 عاما)، الذي أحرز الفوز 14 مرة في بطولة الشرق الأوسط للراليات، على ما يقرب من 62% من دعم 198 اتحادا يحق لها التصويت، متجاوزا بذلك ستوكر.

ومن بين مقترحات الإماراتي، يبرز إجراء تدقيق خارجي للاتحاد الدولي للسيارات ومحاولة توسيع قاعدة ممارسي هذه الرياضة التي يريد مضاعفة المشاركة العالمية بها قبل عام 2025.

ولكن النقطة التي جذبت أكبر قدر من الاهتمام في ترشيحه كانت ضم المحامية البرازيلية فابيانا إيكلستون -زوجة الرجل الذي كان يدير فورمولا1 حتى عام 2017- إلى فريقه، والتي ستكون نائبة الرئيس لأمريكا اللاتينية.

كما أن فوز بن سليم يعني عودة المسؤول السابق عن الحقوق التجارية لبطولة العالم لسباقات فورمولا1، بيرني إيكلستون، إلى الواجهة مجددا، لأنه أكد بالفعل أنه سيقدم المشورة لزوجته في حال فوز المرشح الإماراتي.

وحظي بن سليم، الذي ينتمي إلى عائلة إماراتية ثرية، بدعم مختلف الاتحادات الأوروبية، وهو ما يمثل 45% من إجمالي الاتحادات.

وبهذه الطريقة، يطوي الاتحاد الدولي للسيارات صفحة الفرنسي تود، الذي كان يعتبر ستوكر ذراعه الأيمن، وكان يدعمه ليخلفه على رأس المنظمة.

ولم يتمكن الفرنسي الشهير، المسؤول عن عودة بيجو في التسعينيات وكذلك انتصارات فيراري، من الترشح مجددا لإعادة انتخابه، بعد أن وصل عمره إلى 75 عاما وترأس المنظمة ثلاث ولايات متتالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى