إعلانك هنا

رهانات تشعل مواجهة الرجاء البيضاوي والأهلي المصري في “السوبر الإفريقي”

يخوض فريق الرجاء الرياضي، غدا الأربعاء، مواجهة السوبر الإفريقي ضد النادي الأهلي المصري، على أرضية ملعب “أحمد بن علي” بقطر.

ويدخل ممثل كرة القدم الوطنية الكأس الممتازة بمجموعة من الرهانات والتحديات، في أفق العودة باللقب من الديار القطرية.

إنهاء الاستعصاء المصري

سيكون الرجاء أمام تحدّ خاص ضد الأهلي، والمتمثل في إنهاء استعصاء الكرة المغربية ضد نظيرتها المصرية في السوبر الإفريقي، بعد 3 مواجهات سابقة خلصت كلها إلى تفوق مصر.

وانهزم الوداد في 2003 ضد الزمالك بنتيجة (3_1)، ثم الجيش الملكي في 2006 بركلات الترجيح أمام الأهلي، قبل أن يعود هذا الأخير ويفوز على نهضة بركان في النسخة الماضية بـ(2_0).

الإطاحة بالأهلي

يتطلع الفريق “الأخضر” إلى أن يكون أول نادٍ يحرم الأهلي من التتويج بالسوبر، وممثل مصر بطلا لدوري أبطال إفريقيا.

ويملك الأهلي 7 تتويجات بالكأس الممتازة، ظفر بها وهو متوج بدوري الأبطال؛ بينما خسر في مناسبتين فقط، الأولى في 1994 أمام الزمالك، ودخلها بطلا لكأس الكؤوس الإفريقية، والثانية في 2015 ضد وفاق سطيف الجزائري، ولعبها نادي “القرن” بصفته بطل الكونفدرالية.

الانفراد برقم خاص

يبحث الرجاء عن التتويج بالسوبر الإفريقي من أجل الانفراد بقائمة أكثر الأندية الإفريقية تتويجا باللقب خارج القارة “السمراء”.

ويتقاسم “النسور” مع الأهلي والزمالك لائحة الفرق المتوجة بالكأس الممتازة الملعوبة خارج إفريقيا، بلقب لكل فريق على حدة.

وحصد الفريق “الأخضر” أول سوبر إفريقي يُلعب بعيدا عن القارة الإفريقية، في 2019 ضد الترجي التونسي بقطر، قبل أن يتبعه الزمالك والأهلي في النسختين المواليتين.

اللحاق بمازيمبي

يسعى ممثل كرة القدم الوطنية إلى العودة بالكأس الممتازة من قطر، وتحقيق لقبه الثالث، من أجل فض الشراكة مع نجم الساحل التونسي وإنييمبا النيجيري، كرابع أكثر الأندية تحقيقا للسوبر.

وسيلتحق الرجاء، حال نجاحه بالظفر باللقب، بمازيمبي الكونغولي في المركز الثالث، علما أن الأهلي يتصدر القائمة بسبعة ألقاب، متبوعا بالزمالك صاحب الأربعة تتويجات.

فرصة فيلموتس

لن يجد البلجيكي مارك فيلموتس، مدرب الرجاء، فرصة أفضل من مواجهة الأهلي، للتأكيد على أنه مدرب كبير وبإمكانه قيادة “النسور” لحصد الألقاب.

ولم يرق ما قدمه فيلموتس مع “القلعة الخضراء”، إلى حد الآن، إلى مستوى تطلعات أنصار الفريق، إذ هناك شبه إجماع على أن لمسة المدرب لم تظهر بعد.

وقاد المدرب البلجيكي الرجاء في ثلاث مباريات رسمية، إذ فاز في مناسبتين على شباب المحمدية وحسنية أكادير؛ بينما انهزم في واحدة أمام أولمبيك آسفي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى