إعلانك هنا

تقرير رسمي يرصد تراجع مداخيل السياحة‎‎

أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية بأن عائدات السياحة تراجعت بنسبة 0.7 في المائة عند متم شهر أكتوبر الماضي، لتبلغ 28،5 مليارات درهم؛ وذلك بعد تراجعها بناقص 6،1 في المائة شهرا قبل ذلك.

وأوضحت المديرية سالفة الذكر التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية، في مذكرتها الخاصة بالظرفية لشهر دجنبر الجاري، أن هذه العائدات انخفضت بنسبة 57,4 في المائة، أي 38.5 مليارات درهم مقارنة مع مستواها قبل الأزمة.

وأضاف المصدر نفسه أنه بعد ارتفاع ملحوظ بلغ 201.7 برسم الفصل الثالث من 2021، والذي تزامن مع إعادة فتح الحدود الوطنية، حافظت عائدات السياحة على توجهها الإيجابي خلال شهر أكتوبر 2021، مسجلة زيادة قدرها 58،5 في المائة بعد تراجع قدره 65.2 في المائة سنة قبل ذلك.

وأشارت المديرية إلى أنه عائدات السياحة، خلال الفترة ما بين شهري يونيو وأكتوبر من السنة الجارية، ارتفعت لتصل إلى 21.1 مليار درهم، بعد 8.9 مليارات و38.5 مليارات على التوالي خلال الفترة نفسها من 2020 و2019.

وحسب الوثيقة ذاتها فإن هذا التحسن يتماشى مع الزيادة في عدد السياح الوافدين خلال الفصل الثالث من سنة 2021، الذي انتقل من 716،9 في المائة إلى ما يقرب من مليوني سائح، 30 في المائة منهم من السياح الأجانب، بعد 242 ألف سائح سنة قبل ذلك.

وفي ما يخص ليالي المبيت فقد بلغت نحو أربعة ملايين، منها 30 في المائة لغير المقيمين، بعد 1.4 ملايين ليلة مبيت المسجلة خلال الفصل الثالث من سنة 2020، بزيادة قدرها 183،9 في المائة.

ونتيجة لذلك، وبعد تطور سلبي منذ بداية وباء (كوفيد-19)، عاد عدد السياح الوافدين وليالي المبيت إلى النمو في نهاية الأشهر التسعة الأولى من سنة 2021، مسجلا ارتفاعا مقارنة مع السنة السابقة، على التوالي، بنسبة من 27،1 في المائة ليصل 2.8 ملايين و12 في المائة ليبلغ 6.6 ملايين.

وفي المقابل، تضيف المديرية، “هذه الدينامية ستتأثر بتعليق الرحلات الجوية من وإلى المغرب”، التي دخلت حيز التنفيذ في 29 نونبر المنصرم؛ وذلك بهدف حماية الساكنة من “أوميكرون”، المتحور الجديد “شديد الانتشار” لجائحة كوفيد-19.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى