إعلانك هنا

انتشار “أوميكرون” بالمغرب.. أرقام صادمة حول ضعف الإقبال على التلقيح

رغم رصد عشرات الإصابات بالمتحور أوميكرون بالمغرب، مازال المواطنون يعزفون عن التوجه إلى المراكز المعدة لتلقي لقاح كوفيد، سواء تعلق الأمر بالجرعتين الأساسيتين أو حتى الجرعة المعززة.

وحسب معطيات لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية فإنه خلال الأربعة وعشرين ساعة الماضية أقبل فقط 74 مواطنا على تلقي مختلف الجرعات على الصعيد الوطني، وهو رقم جد ضعيف، في وقت تنادي الوزارة بضرورة التوجه إلى مراكز التلقيح على وجه السرعة لتفادي أي انتكاسة ممكنة.

وحسب المعطيات نفسها فقد تلقى فقط أربعة أشخاص الجرعة الأولى خلال الـ24 ساعة الماضية، و10 الجرعة الثانية، وفقط 60 مواطنا الجرعة الثالثة، ليكون مجموع الملقحين بالجرعة الأخيرة مليونين و469 ألفا و432 شخصا، فيما يفترض أن يتلقاها أكثر من أربعة ملايين شخص.

وحسب الوزارة الوصية فقد تم تلقيح 69.9 في المائة من المواطنين بالجرعة الأولى، و65.2 في المائة بالجرعة الثانية، وفقط 6.5 في المائة بالجرعة الثالثة.

وعبر سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية للتلقيح ضد كوفيد 19، عن قلقه من انخفاض نسبة الإقبال على التطعيم، موضحا أن للمملكة القدرة على تلقيح 500 ألف مواطن في يوم واحد، في حين أن عدد المقبلين على تلقي الجرعات ضعيف جدا.

وشدد عفيف على ضرورة التلقيح، قائلا: “لا يجب الاستهانة بالجرعة الثالثة، ويجب استغلال الوضع الحالي المستقر من أجل تسريع عملية التطعيم”، منبها إلى إمكانية فرض ضغط جديد، وزاد: “لا نريد العودة إلى تشديد الإجراءات الاحترازية”.

وجددت الوزارة دعوة جميع المواطنات والمواطنين إلى الاستمرار في احترام التدابير الوقائية، من ارتداء الكمامة والحفاظ على التباعد الجسدي وتهوية الأماكن الضيقة وتعقيم اليدين؛ بالإضافة إلى الانخراط السريع والواسع للكبار والصغار في الحملة الوطنية للتلقيح.

وكانت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية أعلنت مساء الثلاثاء أنه تم تسجيل 27 حالة جديدة مؤكدة بالمتحور الجديد “أوميكرون”؛ وذلك منذ تأكيد أول إصابة يوم الأربعاء 15 دجنبر الجاري.

وبذلك يصبح العدد الإجمالي للحالات المؤكدة إصابتها بهذا المتحور 28 حالة، موزعـة بيـن 13 حالة بجهة الدار البيضاء سطات، و11 حالة بجهة الرباط سلا القنيطرة، و4 حالات في جهة فاس مكناس.

أما في ما يتعلق بطبيعة هذه الحالات المؤكدة فقد تم تسجيل 20 منها في إطار 7 بؤر عائلية، إضافة إلى 8 حالات معزولة؛ وهمت 5 منها أطفالا تتراوح أعمارهم ما بين 4 أشهر و13 عاما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى