الدرهم يستقر أمام الدولار ويتراجع مقابل الأورو

أفاد بنك المغرب بأن الدرهم ظل شبه مستقر مقابل الدولار الأمريكي، وتراجع بـ0,20 في المائة مقابل الأورو؛ وذلك خلال الفترة الممتدة من 16 إلى 22 دجنبر الجاري.

وأوضح البنك المركزي، في مذكرته حول المؤشرات الأسبوعية، أنه لم يتم، خلال هذه الفترة، إجراء أي عملية للمناقصة في سوق الصرف.

وأشار إلى أن الأصول الاحتياطية الرسمية لبنك المغرب سجلت، في 17 دجنبر الجاري، استقرارا في 330,5 مليارات درهم، بارتفاع نسبته 0,2 في المائة من أسبوع إلى آخر وبنسبة 5,2 على أساس سنوي.

وأضاف بنك المغرب أنه ضخ، خلال الفترة نفسها، مبلغ 35,4 مليارات درهم على شكل تسبيقات لمدة سبعة أيام بناء على طلب عروض، و22,7 مليارات درهم على شكل عمليات لإعادة الشراء، و25 مليار درهم في إطار برامج دعم تمويل المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، و100 مليون درهم برسم عمليات مبادلة للصرف، ليصل المبلغ الإجمالي لتدخلات بنك المغرب 83,3 مليارات درهم.

وفي ما يتعلق بالسوق البنكية، يضيف المصدر نفسه، بلغ متوسط حجم التداول اليومي 2,4 مليارات درهم. واستقر المعدل البنكي، خلال هذه الفترة، عند نسبة 1,5 في المائة في المتوسط، مبرزا أنه ضخ مبلغ 32,3 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة سبعة أيام خلال طلب العروض ليوم 22 دجنبر (تاريخ الاستحقاق 23 دجنبر).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى