الرجاء يستعد لمواجهة الجيش بعد سلبية الفحص

جاءت نتائج المسحة الطبية الأخيرة الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا سلبية بالنسبة إلى أفراد بعثة نادي الرجاء الرياضي لكرة القدم، التي عادت من قطر عقب المشاركة في مباراة السوبر الإفريقي أمام الأهلي المصري.

ويُنتظر أن تغادر مكونات “القلعة الخضراء” الحجر الصحي مساء اليوم الأحد، ليستأنف “النسور” تداريبهم استعدادا لمواجهة الجيش الملكي يوم غد الاثنين، لحساب الجولة الـ14 من منافسات الدوري الاحترافي.

وعلمت “هسبورت”، من مصادر مطلعة، أن المسحة الأخيرة كانت سلبية بالنسبة إلى جميع اللاعبين، باستثناء الثلاثة الذين تأكدت إصابتهم من قبل؛ وهم محمد الناهيري ومحسن متولي وحميد أحداد، حيث تتجه السلطات المعنية إلى الترخيص للفريق “الأخضر” بمغادرة الفندق هذا المساء، واستئناف تداريبه الجماعية استعدادا لمباراة “الكلاسيكو” أمام الجيش الملكي.

ووفق المصادر نفسها، فإن بعثة نادي الرجاء الرياضي لكرة القدم تكثف من اتصالاتها لتأمين دخول الفريق إلى العاصمة الرباط هذا المساء؛ وذلك بسبب الإجراءات الاحترازية المعمول بها لتفادي انتشار فيروس كورونا والمتحور الجديد “أوميكرون”، حيث يخشى الفريق منعه من دخول العاصمة اليوم، لملاقاة “الزعيم” في كلاسيكو “البطولة برو”.

وحسب المصادر ذاتها، فإن أفراد بعثة نادي الرجاء الرياضي لكرة القدم الذين دخلوا في الحجر الصحي بالعاصمة الاقتصادية ما زالوا إلى حدود منتصف اليوم الأحد بالفندق، في انتظار التوصل بالضوء الأخضر للمغادرة.

وأضافت المصادر نفسها أنه تقرر إجراء مباراة الرجاء ومضيفه الجيش الملكي في موعدها المحدد، يوم غد الاثنين، على أرضية الملعب التابع للمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، بداية من الثامنة والنصف مساء.

يشار إلى أن فريق الرجاء الرياضي قد دخل الحجر الصحي بعد عودته إلى المغرب الخميس الماضي، قادما من قطر، عقب المشاركة في مباراة السوبر الإفريقي أمام الأهلي المصري، التي خسرها “النسور” بركلات الترجيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى