عملات رقمية أقل قيمة تخطف البريق من “بتكوين” في نهاية 2021

مع اقتراب العام من نهايته، حققت بعض العملات الرقمية الصغيرة مكاسب مهمة خلال تعاملات بداية الأسبوع الجاري، في حين لم ارتبطت “بتكوين” بارتفاع طفيف.

وأشارت وكالة بلومبرغ للأنباء إلى أن عملتي “بولكادوت” و”كاردانو كانتا” من بين العملات الرقمية التي سجلت أكبر ارتفاع، في أعقاب تعاملات هادئة نسبيا في عطلة نهاية الأسبوع، إذ ارتفعتا بأكثر من 6% حسب بيانات موقع “كوين ماركت كاب دوت كوم”، المتخصص في متابعة سوق العملات الرقمية.

في المقابل؛ سجلت عملة “بتكوين” ارتفاعا بنسبة 5،1%، إلى 51575 دولارا، في تعاملات صباح الاثنين في نيويورك، وارتفع سعر العملة “إيثر” بنسبة 4،0% إلى حوالي 4100 دولار للوحدة.

وقال مات ميلي، كبير محللي الأسواق في شركة “ميللر تاباك بلس كو” إنه “لا شك في أن سيطرة بتكوين تراجعت … أعتقد أن سبب ذلك هو رغبة بعض المستثمرين في السعي وراء الأشياء الأحدث”.

في الوقت نفسه؛ اكتساب هذه العملات البديلة زخمًا ليس تطورا جديدا، إذ سجلت العديد من العملات المشفرة، بخلاف عدد قليل منها، نشاطا قويا خلال سنة 2021، مع اتساع نطاق اقتصاديات العملات المشفرة هذا العام، وتوسع اقتصاد العملة المشفرة وتحول الاهتمام نحو مناطق أخرى من السوق.

وتحولت عملات مشفرة مثل “دوج كوين” و”كاردانو” و”شيبا إينو”، التي كانت تنشر في الأجزاء الأكثر مضاربة من السوق، إلى اسم مألوف في عالم العملات الرقمية خلال العام المقترب من النهاية.

وقال ماتي جرينسبان، مؤسس ورئيس شركة “كوانتوم إيكونوميكس”، إن “بتكوين تحقق تقدما سريعا في الاقتصاد العالمي، لكن من السهل رؤية كيف حققت بعض العملات الأصغر والأسرع نموا في الأداء أقوى منها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى