“بروكتر أند غامبل” تدعم طالبات الوليدية

نظمت شركة Procter & Gamble، بشراكة مع وزارة التربية الوطنية، يوماً للتوعية والتدريب لفائدة الشابات في الإعدادية الداخلية بمدينة الوليدية خلال الأسبوع الماضي.

وذكر بلاغ للشركة أن هذا اليوم التحسيسي يأتي في إطار العام الثالث والعشرين من برنامج توعية الشابات حول الصحة الإنجابية، الذي تقوم به الشركة بشراكة مع وزارة التربية الوطنية وRotary Casa-Nord.

ومن المنتظر أن تمتد هذه المبادرة التحسيسية لأيام طويلة، ضمن برنامج يحمل اسم “Rise Up Girls”، من أجل تزويد الفتيات بالمعلومات الضرورية عن صحتهن ونظافتهن وسلامتهن.

وتعتبر شركة Procter & Gamble رائدة في مجال تعزيز المساواة وحقوق المرأة في المغرب وحول العالم، ويعد تعزيز مساواة المرأة وإدماجها وتمكينها ركيزة إستراتيجية رئيسية لبرنامج المواطنة الخاص بها، إذ طورت برامج قوية بشراكة مع الحكومة والجمعيات المحلية والدولية لتعزيز حقوق الفتيات والنساء والعمل في مجال المساواة.

واليوم، تعمل شركة Procter & Gamble على توسيع برنامجها بشراكة مع Rotary Casa-Nord وRotary Genève International، لتقديم التدريب المستمر والتوجيه لدعم هؤلاء الشابات.

والهدف من برنامج “Rise Up Girls” هو دعم هؤلاء الفتيات من خلال تقديم العديد من ورشات العمل على مدار السنة حول 3 مواضيع رئيسية، وهي الصحة والأسرة، والحياة المهنية والتعليم، والثقة بالنفس والراحة النفسية، من أجل أن يكتسبن ثقة أكبر في حياتهن كشابات المستقبل.

23 عاماً من التفاني

وتنفذ الشركة برنامج التوعية حول الصحة الإنجابية منذ 23 عامًا بشراكة مع وزارة التربية الوطنية، بحيث تستهدف بشكل أساسي الفتيات في سن البلوغ؛ ويهدف إلى تعزيز التثقيف في مجال الصحة الإنجابية، من أجل تزويد الفتيات بالمعلومات الضرورية عن صحتهن ونظافتهن وسلامتهن، لمساعدتهن على اجتياز دورة البلوغ بثقة. واستفاد من هذا البرنامج حتى الآن أكثر من 4 ملايين فتاة.

وعبرت الشركة بهذه المناسبة عن اعتزازها بشراكتها مع وزارة التربية الوطنية لتحسين الظروف المعيشية للفتيات في المناطق القروية، وهي الشراكة التي شهدت تطوراً ونمواً ملحوظين على مر السنين، وأتاحت إعادة تأهيل العديد من المدارس الداخلية التي تجذب الفتيات من المناطق القروية، من أجل تحسين ظروفهن المعيشية والسماح لهن بمتابعة دراستهن في بيئة أكثر ملاءمة.

وتعزز هذا اليوم الافتتاحي من خلال حضور عبد الجبار دراز، مدير مدرسة لوليدية، ومها حميد، رئيسة نادي Rotary Casa-Nord، ولبنى عزيز، المديرة العامة شركة P&G المغرب، وزينب عجلي، مديرة التواصل في الشركة نفسها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى