الغموض يلف اختفاء تلميذة بمدينة بنجرير

تعيش أسرة بمدينة ابن جرير، إقليم الرحامنة، على أعصابها منذ اختفاء ابنتها ذات الـ15 ربيعا زهاء أسبوع.

وأكدت أسرة التلميذة سمية الضعيف أن هذه الأخيرة غادرت المنزل يوم الإثنين الماضي إلى المؤسسة التعليمية التي تتابع دراستها بها، غير أنها لم تعد.

وأوضحت والدة سمية أن ابنتها المزدادة بمدينة سمارة، اختفت عن الأنظار منذ ثمانية أيام، ولم تتلق الأسرة أي خبر عنها ولا تدري إن كانت على قيد الحياة أم أصابها مكروه.

ولفتت الأم المكلومة وهي تذرف الدموع إلى أنها طرقت باب السلطات الأمنية والقضائية على مستوى ابن جرير، بيد أنها لم تتوصل بعد بأي معلومة حول مصير ابنتها.

وتتخوف الأسرة أن تكون لقضية اختفاء ابنتها علاقة بالتغرير بها نظرا لكونها ما تزال قاصرا، خاصة وأن الأسرة سبق لها أن اطلعت على رسائل في هاتف المتغيبة مع أحدهم.

وناشدت والدة سمية المغاربة والسلطات الأمنية والقضائية مساعدتها في البحث عن ابنتها واسترجاعها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى