إعلانك هنا

الجامعة تنفي برمجة لقاءات ودية للمنتخب

فنَّدت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم الأخبار الأخيرة التي أشارت إلى اتفاقها مع اتحاد الكرة في الرأس الأخضر، من أجل إجراء لقاء ودي بين منتخب الأخير و”أسود الأطلس”، استعدادا للنسخة المقبلة من نهائيات كأس إفريقيا للأمم التي ستحتضنها الكاميرون.

وقال مصدر مسؤول عن جامعة الكرة في تصريح خص به “هسبورت”: “نستغرب بعض الأخبار التي أشارت إلى أن هناك لقاء وديا بين المنتخب الوطني المغربي ومنتخب رأس الأخضر خلال الأيام القليلة القادمة استعدادا لـ’الكان’”.

وأضاف المتحدث نفسه: “الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد تُجري اتصالات مع مجموعة من الاتحادات الكروية من أجل خوض لقاءات إعدادية في إطار استعدادات ‘أسود الأطلس’ لـ’الكان’، لكن لا شيء رسمي حتى الآن بخصوص الاتفاق مع اتحاد كروي في هذا الصدد”.

وتابع المسؤول ذاته: “خوض لقاء ودي يعني التوصل إلى اتفاق نهائي مع اتحاد كروي، وتوقيع عقد المباراة وفق البروتوكول المعمول به، وهو ما لم يحدث إلى حد الساعة، في انتظار قادم الأيام”.

وكانت تقارير إعلامية أشارت خلال الساعات القليلة الماضية إلى أن المنتخب الوطني المغربي سيجري لقاء وديا مع منتخب الرأس الأخضر استعدادا لنهائيات كأس إفريقيا الكاميرون 2022.

واستأنف المنتخب الوطني المغربي، بمركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة، تحضيراته للمشاركة في نهائيات كأس إفريقيا للأمم الكاميرون 2021، التي ستجرى أطوارها ما بين 9 يناير و6 فبراير 2022.

وبدأت العناصر الوطنية التوافد على مركب محمد السادس للدخول في التجمع الإعدادي التحضيري لمنافسات “الكان”، بمعدل حصتين تدريبيتين، الأولى صباحية في الساعة 11، والثانية بعد الزوال عند الساعة الخامسة.

وتخضع مكونات المنتخب المغربي الأول لبروتوكول صحي صارم خلال التجمع الإعدادي الحالي، يشمل إجراء اختبارات وفحوصات للكشف عن “فيروس كورونا” المستجد، قبل المشاركة في الحصص التدريبية، وفق البرنامج المسطر من طرف الناخب الوطني والطاقم التقني.

وكانت قرعة نهائيات كأس إفريقيا للأمم الكاميرون 2021 أوقعت المنتخب الوطني المغربي في المجموعة الثالثة إلى جانب كل من منتخب الغابون، وغانا، وجزر القمر، فيما ستجري العناصر الوطنية مباراتها الأولى في المنافسة الإفريقية أمام المنتخب الغاني يوم الاثنين 10 يناير على أرضية ملعب أحمدو أهيدجو بالعاصمة الكاميرونية ياوندي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى