إعلانك هنا

رايت ينتقد الازدراء في كأس إفريقيا للأمم

اعتبر إيان رايت، مهاجم إنكلترا ونادي أرسنال السابق، إن التغطية الإعلامية لبطولة كأس أمم إفريقيا “تشوبها العنصرية” في الوقت الذي يستعد فيه النجوم الأفارقة في الدوري الإنكليزي الممتاز للسفر إلى الكاميرون للمشاركة في النهائيات المقرر إقامتها خلال الفترة من 9 يناير حتى 6 فبراير المقبلين.

ويخوض غمار البطولة القارية الأهم نخبة من أبرز لاعبي الأندية الإنكليزية؛ على رأسهم المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه، ثنائي هجوم ليفربو.

ورأى رايت أن التعامل مع البطولة الإفريقية سالفة الذكر يختلف بشكل كبير عن كأس أوروبا 2020 التي أقيمت الصيف الماضي في أكثر من دولة أوروبية، لا سيما في ما يتعلق بمسألة تسريح اللاعبين للانضمام إلى منتخبات بلادهم.

وفي مقطع فيديو نشره رايت على حسابه الرسمي على “إنستغرام”، قال مهاجم أرسنال السابق: “هل هناك أي بطولة تحظى بازدراء أكبر من كأس أمم إفريقيا؟.. ليس هناك شرف أكبر من تمثيل بلدك عندما تكون رياضيا. التغطية مشوبة تماما بالعنصرية، مشوبة تماما”.

وأوضح: “خضنا كأس أوروبا في 10 دول في خضم الجائحة، ولم نواجه أي مشكلة على الإطلاق؛ لكن الكاميرون، وهي دولة واحدة تستضيف بطولة، فلماذا يعتبرون بأنها تمثل مشكلة؟”.

وتابع انتقاده قائلا: “يتم سؤال اللاعبين عما إذا كانوا يشعرون بالفخر لاستدعائهم إلى صفوف منتخباتهم الوطنية. تخيلوا لو كان الأمر ينطبق على لاعب إنكليزي يمثل الأسود الثلاثة؟”.

ونوه رايت بأن أفضل اللاعبين في الدوريات الأوروبية هم من الأفارقة، وقال في هذا الصدد: “إذا كنا نحبهم على مستوى الأندية، فلماذا لا نحبهم على المستوى الدولي مثل نظرائهم من جميع أنحاء العالم؟ لماذا تتعرض هذه البطولة لهذا القدر من الانتقادات باستمرار؟”.

تلقى رايت دعم صامويل إيتو، مهاجم برشلونة السابق رئيس الاتحاد الكاميروني الجديد لكرة القدم؛ فقد غرّد إيتو قائلا: “كل الاحترام لإيان رايت. لا شرف أكبر للرياضي من تمثيل بلده. كأس أمم إفريقيا هي احتفال بالفخر الإفريقي، وستثبت البطولة الأسبوع المقبل مرة أخرى عظمة اللاعبين الأفارقة التي لا يمكن إنكارها”.

وكان الدولي السابق الفرنسي باتريك فييرا، مدرب كريستال بالاس، قد ناشد، في وقت سابق، الجميع بضرورة احترام البطولة الإفريقية، وحذا حذوه مهاجم أياكس أمستردام العاجي سيباستيان هالر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى