إعلانك هنا

تحديات تنتظر “أسود الأطلس” في 2022

يستهل المنتخب الوطني لكرة القدم الأشهر الثلاثة الأولى من 2022 بتحديين بارزين، في كأس أمم إفريقيا والتصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022.

ويبحث “أسود الأطلس” عن تتويجهم الثاني بالكأس القارية، التي ستحتضنها الملاعب الكاميرونية خلال الفترة الممتدة بين 9 يناير و6 فبراير 2022.

ويسعى البوسني وحيد خاليلوزيتش، مدرب “أسود الأطلس”، إلى قيادة العناصر الوطنية إلى اللقب الثاني بكأس إفريقيا، بعد طول غياب، إذ كان التتويج الوحيد بالـ”كان” في 1976 بإثيوبيا.

وتلعب النخبة الوطنية في المجموعة الثالثة، إلى جانب منتخبات غانا والغابون وجزر القمر.

ويتطلع “أسود الأطلس”، في مارس المقبل، إلى حجز بطاقة العبور إلى “المونديال”، للنسخة الثانية على التوالي والسادسة في تاريخ المنتخب الوطني.

وكانت المشاركات الخمس السابقة للمغرب في الكأس العالمية أعوام 1970 بالمكسيك و1986 في المكسيك أيضا، ثم بالولايات المتحدة الأمريكية في 1994، وفرنسا 1998 وروسيا 2018.

ويتعرف خاليلوزيتش، في 26 يناير الجاري، على خصم المنتخب الوطني المغربي في المباراة الفاصلة المؤهلة إلى العرس الكروي العالمي.

وستكون المواجهة من ذهاب وإياب، علما أن المغرب سيخوض موقعة الإياب على أرضه، بحكم ترتيبه في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” الخاص بالمنتخبات.

وبالإضافة إلى المنتخب الوطني، حجزت 10 منتخبات مقاعدها في المباريات الفاصلة؛ وهي السنغال والجزائر وتونس ونيجيريا، ثم مصر ومالي والكاميرون وغانا والكونغو الديمقراطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى