إعلانك هنا

الرقم الاستدلالي للأثمان يتراجع في تطوان

عرف الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك للأسر بمدينة تطوان انخفاضا في شهر نونبر الماضي بنحو 0.5 في المائة، حسب تقرير دوري للمديرية الجهوية للمندوبية السامية للتخطيط.

ففي شهر نونبر 2021، عرف الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك للأسر بمدينة تطوان انخفاضا بـ0.5 في المائة مقارنة مع الشهر المنصرم. أما على المستوى السنوي، فقد ارتفعت الأثمان عند الاستهلاك بـ2.0 في المائة.

على المستوى الشهري، انخفض الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بـ1.5 في المائة في نونبر 2021 مقارنة مع شهر أكتوبر من السنة ذاتها؛ وذلك بفعل انخفاض أثمان المواد المكونة للمجموعات التالية: “الفواكه” بـ8.9 في المائة، و”السمك وفواكه البحر” بـ8.6 في المائة، و”اللحوم” بـ1.0 في المائة، و”الزيوت والدهنيات” بـ0.1 في المائة.

في حين ارتفع التغير الشهري لمؤشر المواد غير الغذائية بـ0.2 في المائة، ويعود هذا الارتفاع إلى الزيادة التي شهدتها أثمان المواد المكونة للأقسام التالية: “الأثاث والأدوات المنزلية والصيانة العادية للمنزل” بـ1.1 في المائة، و”النقل” و”الملابس والأحذية” بـ0.6 في المائة لكل منهما، و”مواد وخدمات أخرى” بـ0.2 في المائة. كما أن الانخفاض الذي عرفته مؤشرات أثمان “مطاعم وفنادق” بـ0.2 في المائة و”الترفيه والثقافة” بـ0.1 في المائة واستقرار مؤشرات باقي الأقسام لم يؤثرا على التطور العام.

على المستوى السنوي، ارتفع الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بـ2.0 في المائة في نونبر 2021 مقارنة مع شهر نونبر 2020؛ وذلك بفعل ارتفاع أثمان المواد المكونة للمجموعات التالية: “الزيوت والدهنيات” بـ14.0 في المائة، و”الخبز والحبوب” بـ7.6 في المائة، و”اللحوم” بـ4.4 في المائة، و”القهوة والشاي والكاكاو” بـ2.9 في المائة، و”السكر، المربى، العسل، الشكولاطة والحلويات” بـ2.2 في المائة، و”السمك وفواكه البحر” بـ0.5 في المائة ، و”التبغ” بـ2.3 في المائة.

كما ارتفع التغير السنوي لمؤشر المواد غير الغذائية بـ1.9 في المائة، وقد تراوح التباين الحاصل في مؤشرات الأقسام المكونة للمواد غير الغذائية بين انخفاض قدره 0.3 في المائة لقسم “الصحة” وارتفاع قدره 8.2 في المائة لقسم “النقل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى