إعلانك هنا

بورصة البيضاء تتخلى عن “ماديكس”

أعلنت بورصة الدار البيضاء أن مؤشر الأسهم المغربية “MSI20″، وهو مؤشر من الجيل الجديد يراعي أفضل الممارسات الدولية وخصوصيات السوق المالية المغربية، قد حل محل مؤشر “ماديكس”، وذلك منذ بداية شهر يناير 2022.

وأبرز المصدر ذاته أن النجاح الذي حققه مؤشر “MSI20” منذ إطلاقه، دفع بورصة الدار البيضاء إلى مواصلة عملية تحديث مجموع مؤشراتها، من خلال تصنيف “MSI20” كمؤشر مرجعي لسوق البورصة المغربية، إلى جانب مؤشر “مازي”.

يشار إلى أنه تم إجراء استطلاع شمل المتخصصين في السوق (الشركات المسيرة، والمستثمرين المؤسساتيين، وشركات البورصة)، من أجل قياس تأثير هذا الإطلاق.

وأظهر هذا الاستطلاع، الذي يندرج في إطار عمل اللجنة العلمية للمؤشرات، أن 85 في المائة من المشاركين راضون عن “MSI20″، ويفكر نصفهم تقريبا في استخدام هذا المؤشر كأساس مرجعي.

ويجمع مؤشر “MSI20” أداء الشركات الأكثر سيولة المدرجة في بورصة الدار البيضاء، ويتكون من 20 قيمة مختارة من بين أهم 40 رسملة عائمة بالسوق، وذلك على أساس حجم تداولها في السوق المركزية وتواتر تسعيرها.

وتم اختيار هذين المؤشرين على أساس تحليل المكون الرئيسي (PCA)، الذي أظهر أن سيولة قيمة ما، يمكن تفسيرها من خلال هذين المتغيرين اللذين يلخصان 92 في المائة من المعلومات.

وتسند لهذين العاملين علامة ثم يتم جمعها وتوحيدها بهدف تجانس البيانات. وتضاف لهذه القيم أسقف في انسجام مع القواعد الاحترازية المفروضة على هيئات التوظيف الجماعي للقيم المنقولة. فإذا تجاوز مجموع القيم سقف 10% فرض حد 45% على الرسملة العائمة للعينة. وتخضع قواعد الإدارة هذه لمراجعة منتظمة من قبل بورصة الدار البيضاء واللجنة العلمية للمؤشرات، وذلك بهدف ضمان حسن تمثيلها لأهداف هذا المؤشر.

وتمثل مؤشرات البورصة مؤشرا للأداء وتنويع الأصول، بالإضافة إلى اعتبارها مرجعا لمديري المحافظ، حيث تسمح بمتابعة اتجاه وتطور قطاع من الأنشطة الاقتصادية لتقييم ربحيته ومخاطره، وبالتالي تسهل عملية الاستثمار.

وفي هذا السياق، تعد هذه المؤشرات أدوات أساسية لدعم التنمية والسيولة في سوق البورصة.

يشار إلى أن بورصة الدار البيضاء تواصل العمل على تحسين مجموعة مؤشراتها من خلال تصميم منتجات جديدة، بالتعاون مع اللجنة العلمية للمؤشرات، تكون ذات تأثير قوي على تنمية السوق، وفي مقدمتها مؤشر قيم يحترم مبادئ التمويل التشاركي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى