إعلانك هنا

بنموسى: 78% من الناجحين في “مباراة التعليم” حاصلون على ميزة

جدد شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، دفاعه عن الشروط التي اعتمدتها وزارته للتوظيف في مهنة التعليم.

وكشف بنموسى خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب، الإثنين، أن مباراة الأساتذة أطر الأكاديميات تمت هذا الموسم اعتمادا على انتقاء أولي للمترشحين المتوفرين على معايير تمكنهم من متابعة التكوين التأهيلي بالمراكز الجهوية للتربية والتكوين، مما أتاح حصر عدد المشاركين في الاختبارات الكتابية في حوالي 91 ألفا مقابل 186 ألفا في السنة الماضية.

وسجل بنموسى أن الانتقاء الأولي الذي اعتمدته وزارة التربية الوطنية مكن من رفع نسبة الناجحين في الامتحان الكتابي الحاصلين على ميزة في البكالوريا من 43 في المائة إلى 64 في المائة خلال هذه الدورة.

كما أن نسبة الناجحين الحاصلين على ميزة في البكالوريا أو في الإجازة بلغ 78 في المائة من عدد الناجحين، بحسب الوزير.

من جهة أخرى، كشف بنموسى أن سن الناجحين عرف انخفاضا من 28 سنة إلى 25 سنة في دورة 2021، مما سيمكن من التشبيب التدريجي للأطر التربوية بالقطاع.

ولفت إلى أن الناجحين سيلتحقون بمراكز التكوين يوم الاثنين 10 يناير الجاري من أجل الاستفادة من تكوين تأهيلي للاطلاع بمهام التدريس، والدعم التربوي والإداري حسب التخصصات.

بنموسى عبر عن ارتياحه لأجواء تنظيم هذه المباراة، موردا أن وزارة التربية الوطنية ستقوم بتقييم شامل لهذه العملية من أجل مزيد من التحسين.

وأبرز أن وزارة التربية الوطنية شكلت لجنة للتنسيق مع وزارة التعليم العالي من أجل توسيع الولوج إلى سلك الإجازة التربوية، التي يرتقب أن تشكل المصدر الأساس لتخريج نساء ورجال التعليم خلال السنوات المقبلة.

وكانت فرق المعارضة البرلمانية انتقدت تحديد وزارة التربية الوطنية سن المترشحين لمباراة الأساتذة أطر الأكاديميات في 30 سنة، معتبرة أن الأمر تسبب في احتقان على مستوى الشارع المغربي وأضاع فرصة اجتياز المباراة على عدد من الشباب.

في المقابل، رفض وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي التراجع عن شرط تسقيف السن، معتبرا أن الأساتذة الشباب يكونون أكثر عطاء ويجدون الوقت الكافي للتكوين المستمر ومراكمة المهارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى