إعلانك هنا

متوسط معاش الضمان الاجتماعي يناهز 2022 درهما

بلغ متوسط المعاش الشهري لمتقاعدي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي خلال سنة 2020 حوالي 2022 درهما، مقابل 1997 درهما سنة 2019.

ويتلقى نصف المتقاعدين من الصندوق الذي يدبر الحماية الاجتماعية لأجراء القطاع الخاص بالمغرب، معاشا شهريا أقل من 1626 درهما.

وبحسب معطيات التقرير السنوي لهيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي، فإن أكبر متوسط معاش سجل لدى الصندوق المغربي للتقاعد بحوالي 7873 درهما، يليه النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد بـ 5501 درهما.

وخلال سنة 2020، وصل عدد المحالين على التقاعد حوالي 57 ألف شخص، وهو ما يمثل انخفاضا قدره 3,9 في المائة مقارنة بسنة 2019، يمثل المحسوبون على الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ما نسبته 66,3 في المائة، مقابل 25,7 في المائة للصندوق المغربي للتقاعد، و7,3 في المائة للنظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد، و0,8 في المائة لأنظمة التقاعد الداخلية.

وتكشف الأرقام الرسمية أن نسبة الساكنة النشطة المشتغلة المستفيدة من أنظمة التقاعد لا تتجاوز 42,4 في المائة، أي ما يمثل 4,5 ملايين شخص من أصل 10,5 ملايين شخص نشط.

ويلاحظ أن الدينامية الديموغرافية للقطاع الخاص مكنت الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي من رفع المعامل الديموغرافي، لكن سجل انخفاض في أنظمة التقاعد الخاص بالقطاع العام بشكل يهدد استدامتها المالية.

ويتجلى من المعطيات الرسمية أن موارد أنظمة التقاعد الأساسية بلغت سنة 2020 حوالي 81,9 مليار درهم، بارتفاع ناهز 18,1 في المائة، في حين ناهزت النفقات 83,1 مليار درهم، بارتفاع بلغ 30,2 في المائة، مقارنة بسنة 2019.

وأوردت هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي أن نفقات أنظمة التقاعد الأساسية بالمغرب سجلت نموا سنويا متوسطا بحوالي 10,2 في المائة في الفترة الممتدة من 2016 إلى سنة 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى