إعلانك هنا

الزلزولي يرتدي قميص المنتخب المغربي

اختار الدولي المغربي عبد الصمد الزلزولي، مهاجم نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، أن يظهر مرة أخرى بقميص المنتخب الوطني المغربي قبل أيام على انطلاق النسخة المقبلة من نهائيات كأس إفريقيا، التي ستحتضنها الكاميرون خلال الفترة الممتدة ما بين 9 يناير الجاري و6 فبراير المقبل.

ونشر الزلزولي، عبر خاصية “السطوري” عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، صورة له وهو يرتدي قميص المنتخب الوطني، في إشارة ربما تؤكد أن اللاعب يعبر عن رغبته في الدفاع عن الألوان الوطنية مستقبلا.

وكان الزلزولي أحدث ضجة كبيرة خلال الفترة الأخيرة، بعد أن رفض المشاركة في نهائيات كأس إفريقيا المقبلة بالكاميرون رفقة “أسود الأطلس”، بهدف التركيز مع فريقه في الوقت الراهن، قبل أن تؤكد وسائل إعلام إسبانية أن اللاعب سيمثل إسبانيا مستقبلا، وهو ما نفاه فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

وقال لقجع في برنامج “حوار مع متبار”، الذي يُعرض على “LE7.ma” و”هسبورت”: “اللاعب فهَّموا له أمورا مغلوطة، إذ قيل له إن عدم تلبية دعوة المنتخب قد تدفع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم إلى معاقبتك بعدم اللعب مع برشلونة، وهذا غير صحيح. في آخر اتصال لي باللاعب أكد لي أنه يريد التركيز في الوقت الراهن مع فريقه، وسيكون بإمكانه اللعب للمنتخب في المستقبل”.

وأضاف المتحدث نفسه: “يجب أن نُواكب الزلزولي، ليتألق مع الفريق الأول لبرشلونة ويستفيد منه المنتخب الوطني المغربي، لأنه في الأخير يبقى ابن المغرب، ومرحبا به مستقبلا، إذا كان سيقدم الإضافة اللازمة”.

يشار إلى أن الزلزولي دافع عن ألوان المنتخب الوطني المغربي في الفئات العمرية خلال الفترة الماضية، وحظوظه في اللعب لـ”أسود الأطلس” تبقى وافرة مستقبلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى