إعلانك هنا

وزير التعليم العالي يكشف مغادرة 49% من الطلبة دون أي شهادة

معطيات صادمة حول الهدر الجامعي كشفها عبد اللطيف الميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، اليوم الثلاثاء في اجتماع مع لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس المستشارين.

وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار كشف أن 49.4 في المائة من الطلبة يغادرون الجامعات دون الحصول على أي شهادة، وهو ما يشكل ارتفاعا كبيرا في نسب الهدر الجامعي.

كما كشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار في اللقاء نفسه أن 35 في المائة من مجموع الحاصلين على بكالوريا علمية أو تقنية يفضلون التسجيل في ميادين العلوم الاقتصادية والاجتماعية والآداب والعلوم الإنسانية بسبب عائق اللغة، إذ يجدون صعوبة في متابعة دراستهم باللغة الفرنسية.

هذا الوضع تنتج عنه، حسب عبد اللطيف الميراوي صعوبة في الولوج والاندماج في سوق الشغل لدى حاملي شهادة الإجازة، بسبب عدم تملك خريجي المؤسسات الجامعية ذات الولوج المفتوح مجموعة من الكفايات الأفقية المتعلقة بالمهارات الحياتية، بالإضافة إلى ضعف تملك اللغات الأجنبية.

من جهة أخرى، أشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار إلى أن نظام الباشلور الذي اقترح لتجاوز هذه الإكراهات تعتريه مجموعة من الصعوبات، حسب المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي.

واعتبر عبد اللطيف الميراوي أن اعتماد سلكين متوازيين بمؤسسات الولوج المفتوح سيحدث اضطرابا تدبيريا بهذه المؤسسات، وسيخلق صعوبات في تدبير المسارات التكوينية للطلبة.

من جهة أخرى، استعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار المجهودات التي قامت بها الوزارة من أجل النهوض بقطاع التعليم العالي، وفي هذا الصدد أوضح أن عدد المسالك المعتمدة تم الرفع منها لتبلغ 3858 مسلكا، موزعة ما بين 2812 مسلكا بالتعليم الجامعي العمومي و1040 مسلكا بالتعليم الجامعي الخاص؛ كما تم الرفع من عدد المقاعد البيداغوجية المفتوحة للتباري بالمؤسسات ذات الاستقطاب المحدود ليصل إلى 32.833 مقعدا، بنسبة ارتفاع تناهز 5 في المائة مقارنة مع الموسم الماضي.

وتمت برمجة مجموعة من المشاريع ذات الصلة بتوسيع العرض التكويني من أجل تيسير وتحسين الولوج والدراسة بالتعليم العالي، من خلال فتح 8 مؤسسات جامعية جديدة موزعة على عدة مناطق من ربوع المملكة، بما فيها الأقاليم الجنوبية، وفق المسؤول ذاته.

وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار كشف كذلك أن ميزانية المنح تم الرفع منها بحوالي 200 مليون درهم، لتصل إلى ما يفوق 2 مليار درهم خلال الموسم الجامعي الحالي، مشيرا إلى استفادة 408 آلاف طالب، أي بزيادة 1.5 في المائة، وسجل عبد اللطيف الميراوي أن 68 في المائة من طلبات المنح تمت الاستجابة لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى