إعلانك هنا

وكالات الأسفار تطالب الوزارة الوصية بتدابير إنعاش السياحة المغربية

بعشرات المحتجين الغاضبين جاءت الوكالات السياحية المغربية مجتمعة إلى العاصمة الرباط، اليوم الثلاثاء، لطرح مشاكلها المتعلقة بالإغلاق وضعف الإقبال خلال فترة جائحة كوفيد 19، خصوصا بعد طول مدة التدابير الاحترازية الصارمة.

ووقف مديرو ومسيرو الوكالات أمام مقر وزارة السياحة في العاصمة الرباط، اليوم الثلاثاء، منادين بضرورة تدخل الوزارة لإنقاذ القطاع، ومنتقدين “استمرار سياسة الآذان الصماء وغياب الحوار مع المسؤولين”.

وحمل المحتجون الأعلام الوطنية وشعارات متفرقة، مشتكين من إضعاف اختيار وجهة المغرب للسياحة بسبب إغلاق وكالات الأسفار، فضلا عن ضياع فرض شغل كثيرة كان يضمنها هذا القطاع.

واعتبر بيان صادر عن الوقفة أن استمرار الإغلاق من شأنه وقف عمل الوكالات بشكل نهائي، مشيرا إلى أن هذا الوضع غير مسبوق على الإطلاق، وقد تفاعلت معه الوكالات بإعداد خطة إنقاذ وجهت إلى وزيرة السياحة.

وإضافة إلى الوقفة الاحتجاجية؛ عقد مهنيو وكالات الأسفار لقاءات مع فرق الأغلبية البرلمانية، ويتعلق الأمر بفريق التجمع الوطني للأحرار والفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية وفريق الأصالة والمعاصرة.

ميمون عزوزي، مدير وكالة أسفار وأحد المحتجين، قال إن “القطاع يعاني من غياب رؤية واضحة، خصوصا أن أغلب المعاملات كانت تتم مع الخارج، وبإغلاق الحدود انتهى هذا الباب تماما”.

وأضاف عزوزي، في تصريح لجريدة LE7.ma، أن “الوكالات فقدت ثقة الزبائن والشركات التي تتعامل معها”، مطالبا بتوحيد الرؤى والمواكبة الدائمة لهذا القطاع، وزاد: “الأمور صعبة جدا، فالمداخيل منعدمة والمصاريف ثابتة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى