عاملات زراعيات مغربيات يتوجهن إلى “حقول الفراولة” في إسبانيا

أشارت مجموعة من صحف المملكة الإيبيرية إلى شروع الهيئات الزراعية بجنوب إسبانيا في الاستعداد لاستقبال الفوج الأول من العاملات المغربيات بحقول الفراولة في “هويلبا”، منتصف شهر يناير الجاري، بعد تنسيق السلطات المغربية والإسبانية إزاء العملية بسبب إغلاق الحدود.

وبحسب وكالة “أوروبا بريس” فإنه يرتقب أن تصل الدفعة الأولى من العاملات الفلاحيات الموسميات إلى ميناء الجزيرة الخضراء الأسبوع المقبل، يوم 12 يناير الحالي، وسيتم تخصيص 15 سفينة بحرية لنقل 1000 عاملة زراعية في كل رحلة؛ مما يعني أن العدد الإجمالي يقارب 15 ألف امرأة مغربية.

وأورد المصدر عينه أن السفينة الأولى ستنطلق من الساحل المغربي الأسبوع القادم، على أساس أن تتواصل الرحلات طيلة شهر يناير 2022، ثم سيتضاعف عددها إلى رحلتين في الأسبوع الواحد خلال فبراير المقبل، وقد تستمر حتى شهر مارس إن اقتضى الأمر ذلك.

ووفقا لمصادر جريدة LE7.ma الإلكترونية، من وزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، فسيتم نقل العاملات الزراعيات المغربيات إلى حقول “هويلبا” الإسبانية بالفعل، رغم قرار إغلاق الحدود المتخذ من لدن السلطات العمومية في إطار حالة الطوارئ الصحية، لكن المصادر ذاتها لم تحدد تاريخا رسميا لانطلاق العملية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى