إعلانك هنا

الموظفون الجماعيون حملة الشهادات يحتجون لتسوية الوضعية الإدارية

دخل موظفو الجماعات الترابية حاملو الشهادات في إضراب عن العمل لمدة ثلاثة أيام، مع خوض اعتصام أمام مقر وزارة الداخلية بالرباط، الخميس، احتجاجا على عدم إدماجهم في السلالم المناسبة لشواهدهم.

ولجأ الموظفون المعنيون إلى نقل شكلهم الاحتجاجي من أمام مقر وزارة الداخلية، بعد منعهم من طرف السلطات، إلى أمام مقر البرلمان، لتمنعهم السلطات مرة أخرى، فاضطروا إلى تنظيم وقفة أمام مقر نقابة الاتحاد المغربي للشغل.

وجاء إضراب موظفي الجماعات الترابية حاملي الشهادات عن العمل بسبب عدم تعاطي وزارة الداخلية بشكل إيجابي مع ملفهم المطلبي، بحسب ما ورد في بلاغ صادر عن التنسيقية الممثلة لهم.

وقالت التنسيقية الوطنية لحاملي الشهادات والديبلومات بالجماعات الترابية بالمغرب إن وزارة الداخلية “تجاهلت النداءات المتكررة للتعجيل بتسوية هذا الملف الذي عمر طويلا”.

ويطالب الموظفون المعنيون بمساواتهم مع زملائهم الذين استفادوا من الإدماج في السلالم المناسبة قبل 2010، داعين وزارة الداخلية إلى تصحيح ما وصفوه بـ”الوضع المختل داخل القطاع”.

وفي تصريح لLE7.ma، قال عبد الرحيم أفقير، عضو المجلس الوطني للتنسيقية الوطنية لحاملي الشهادات والديبلومات بالجماعات الترابية، إن الموظفين المعنيين “تم إقصاؤهم من الإدماج في السلالم المناسبة لشهاداتهم، مشيرا إلى أن عددهم يناهز خمسة آلاف موظفة وموظف.

وأضاف أنه في سنة 2019، تم توقيع بروتوكول في إطار الحوار الاجتماعي القطاعي يقضي بإدماج الموظفين حاملي الشهادات في السلالم المناسبة لشهاداتهم، غير أن الإدماج شمل فقط الموظفين التي توظفوا قبل سنة 2010، في حين “أقصي زملاؤهم الذي توظفوا بعد هذا التاريخ”.

وأشارت التنسيقية الوطنية لحاملي الشهادات والديبلومات بالجماعات الترابية إلى أن الإضراب عن العمل الذي انخرطت فيه هذه الفئة من الموظفين، جاء بعد أن “سدت في وجهها كل الأبواب من جانب مسؤولي الوزارة”.

وتطالب الهيئة ذاتها بتسوية ملف موظفي الجماعات الترابية حاملي الشهادات، معبّرة عن رفضها “لكل محاولات إرجاعه إلى نقطة الصفر عبر إدراجه من جديد في الحوار الاجتماعي المرتقب”، مشيرة إلى أنها ستستمر في “تنزيل أشكالها الاحتجاجية التصعيدية إلى حين تسوية هذا الملف الذي عمّر طويلا، تسوية عادلة وشاملة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى