إعلانك هنا

وزارة الصحة تنفي وجود علاقة سببية مباشرة بين لقاح كورونا والوفيات

نفت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية وجود علاقة سببية بين اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد وبعض الوفيات المسجلة في صفوف عدد من المواطنين بعد حصولهم على اللقاح.

وأكدت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية جوابا على سؤال كتابي تقدم به الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، أن المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية عمل على تتبع ما يتم ترويجه بمواقع التواصل الاجتماعي وبعض الصحف الإلكترونية حول حالات وفيات وغيرها من الأعراض، حيث بينت جل التحريات العلمية أنه لا توجد علاقة سببية مباشرة بين الوفيات واللقاح.

وأشارت الوزارة إلى أن هذه الوفيات سجلت عند أشخاص مصابين بأمراض مزمنة متعددة والمتقدمين في السن أو الذين يعانون من أمراض تعفنية أو مضاعفات مرضية أخرى.

من جهة أخرى، قدمت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية روايتها بخصوص حالة وفاة سجلت بمدينة الدشيرة الجهادية.

ويتعلق الأمر بشاب لم يتجاوز الثلاثين من عمره، سبق أن تعرض للسل، بحسب وزارة الصحة، التي لم توضح ما إذا كان المتوفى قد شفي من هذا الداء أم لا.

وتضيف الوزارة أن المتوفي كان مدمنا على السيجارة والقنب الهندي، وتم تلقيحه يوم 29 أكتوبر الماضي، ودخل المستشفى بعد إحساسه بآلام في الرجلين والإسهال والعياء وتوسع في شبكة العين واضطرابات على مستوى الذاكرة.

وبحسب وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، فقد نقل هذا الشاب إلى المستشفى الجهوي بأكادير، حيث أظهرت الفحوصات والتحاليل إصابته بجلطة دماغية، قبل أن يتوفى في 3 نونبر، مضيفة أنه لم تتبين العلاقة السببية بين وفاته وبين اللقاح، بعد تعميق البحث.

يذكر أن عددا من الوفيات تم تسجيلها بعدد من البلدان بعد أخذ جرعة لقاح أسترازينيكا.

في هذا الصدد، أورد موقع “بي بي سي” أن الأبحاث العلمية أكدت وفاة المذيعة ليزا شو جراء مضاعفات الحصول على جرعة من لقاح أسترازينيكا.

وفارقت مذيعة راديو “بي بي سي” الحياة بعد جلطة دماغية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى