أوراش ثقافية تقود بنسعيد إلى أكادير

حل وزير الشباب والثقافة والتواصل بمدينة أكادير، زوال اليوم الجمعة، لزيارة عدد من المشاريع التي تهم قطاع الثقافة بالمدينة.

واطلع بنسعيد، إلى جانب والي جهة سوس ماسة ورئيس مجلس الجهة، على سير أشغال قصبة أكادير أوفلا، التي تعد تراثا تاريخيا ومعماريا من المعالم التاريخية للمدينة، والتي تدمرت بفعل زلزال أكادير وتخضع حاليا لأشغال ترميم في إطار برنامج التنمية الحضرية لأكادير 2020-2024، كما سيكون هذا الفضاء محجا لساكنة المدينة وجهة سوس ماسة والسياح المغاربة والأجانب.

وتفقد بنسعيد ورش إعادة تأهيل سينما الصحراء التي ستكون جاهزة في غضون شهر مارس المقبل، وتضم قاعة عروض كبيرة بالإضافة إلى مقهى ثقافي.

وزار الوزير كذلك ورش المسرح الكبير لمدينة أكادير الذي ستنطلق الأشغال به فعليا في يوليوز المقبل على أن يكون جاهزا خلال 30 شهرا، والذي رصد له غلاف مالي يصل إلى 250 مليون درهم، وسيقام على مساحة قدرها 13 ألفا و752 مترا مربعا.

وإلى جانب المسرح الكبير لأكادير، تتم حاليا تهيئة مسرح الهواء الطلق الذي سيشكل فضاء للفرق الفنية والمسرحية بالجهة لتقديم عروضها أمام الجمهور.

وتدخل هذه الزيارة في إطار استراتيجية وزارة الشباب والثقافة والتواصل الرامية إلى تفقد مشاريع وأوراش تهم القطاعات الثلاثة، وزيارات ميدانية إلى عدد من الأقاليم والجهات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى