قرارات محفوظ تُغضب منخرطين في الرجاء

عبر عدد من المنخرطين داخل المكتب المسير لنادي الرجاء الرياضي لكرة القدم، عن غضبهم من بعض قرارات رئيس النادي أنيس محفوظ، خاصة في ما يتعلق بالشق التقني وتجديد الثقة في المدرب البلجيكي مارك فيلموتس وطريقة تدبير فترة الانتقالات الشتوية الحالية.

وعلمت “هسبورت” من مصادر مطلعة، أن قرار أنيس محفوظ القاضي بعقده اجتماعا خاصا مع فيلموتس دون حضور أعضاء المكتب المديري، أثار حفيظتهم وأغضب عددا من المنخرطين، خاصة بعدما عبر محفوظ عن رغبته في تجديد الثقة في المدرب البلجيكي.

وحسب المصادر نفسها، فإن قرارات محفوظ الخاصة بالشق التقني وخياراته ضمن فترة الانتقالات الشتوية الحالية، تسبَّبت في انقسامات داخل المكتب المسير، الأمر الذي يوضح حجم المشاكل التي يُعانيها الفريق “الأخضر” في الوقت الراهن على مستوى التسيير.

وكما أشارت الجريدة في مواد سابقة، فإن مارك فيلموتس حدَّد مراكز الخصاص داخل البيت “الأخضر” رغم علمه بمطالبة المناصرين برحيله بسبب سلسلة النتائج السلبية التي حققها “النسور” منذ توليه مهمة قيادة الفريق.

وشدَّد المدرب البلجيكي على ضرورة التعاقد مع خمسة أسماء جيدة، بينهم حارس مرمى وصانع ألعاب ومهاجم صريح، علما أن عددا من أعضاء المكتب المسير للرجاء الرياضي طالبوا أنيس محفوظ بإقالة المدرب البلجيكي، خاصة بعد أن تعالت أصوات الجماهير برحيله.

وحصد مارك فيلموتس ثماني نقاط مع الرجاء الرياضي منذ توليه مهمة قيادة الفريق، من أصل 15 نقطة، حيث حقق الفوز في مباراتين وتعادل في مثلهما وتكبد هزيمة واحدة، وخسر لقاء السوبر الإفريقي أمام الأهلي المصري.

يشار إلى أن الرجاء الرياضي أنهى مرحلة الذهاب من الدوري الاحترافي في المركز الثاني برصيد 29 نقطة، خلف الوداد الرياضي المتصدر صاحب الـ35 نقطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى