جراحة دقيقة تنقذ رضيعا بمستشفى أزيلال

تمكن فريق طبي متخصص بالمستشفى الإقليمي لأزيلال من إنقاذ حياة رضيع حديث الولادة، لا يتجاوز سنه 40 يوما، كان يعاني من فتق أربي (Hernie inguinale étranglée) مخنوق وآلام شديدة بين البطن والفخذ.

وفي هذا الصدد ذكر المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بأزيلال، آيت حدو عادل، أن العملية الجراحية كانت جد دقيقة وأجريت تحت إشراف طبيب جراحة الأطفال وطبيب التخدير والإنعاش، فضلا عن الفريق التمريضي المصاحب، وتكللت بالنجاح.

وأوضح المندوب أن “هذا المرض الذي يصيب الإناث الرضع أكثر من الذكور في سن مبكرة، يتم خلاله احتجاز جزء من المعي داخل الفتق، مما يحبس عنه تدفق الدم، ما قد يؤدي إلى الوفاة”.

وأضاف أن مثل هذه العمليات الجراحية الدقيقة غالبا ما تجرى في مستشفيات من المستوى الثالث، نظرا لما تتطلب من تخدير دقيق ومرافقة دائمة، خاصة في غرفة الإنعاش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى