إعلانك هنا

مغاربة يطالبون بإعادة المصاحف إلى المساجد

تجددت دعوات نشطاء مغاربة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بـ”الإفراج” عن مصاحف القرآن الكريم في مساجد البلاد.

وطالب “فيسبوكيون” وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بأن تسمح بإعادة المصاحف إلى الرفوف الفارغة في جميع مساجد المملكة.

الناشط عبد الصمد مخلص قال في هذا الصدد لجريدة LE7.ma إن قرار إعادة فتح مساجد المملكة قبل أشهر خلت لم يرافقه قرار السماح بقراءة المصاحف في بيوت الله.

وتابع موضحا أن المصلين بالمساجد صاروا مضطرين للقراءة مما يحفظونه، أو القراءة من هواتفهم المحمولة، أو يأتون بالمصاحف من منازلهم.

وأضاف أنه صار من الضروري أن تعيد وزارة الأوقاف النظر في منع وضع الصحف في الرفوف، مبرزا أن اتخاذ التدابير الاحترازية لا يمنع من السماح بتداول وقراءة الصحف في المساجد.

ناشط آخر اعتبر استمرار منع المصاحف في مساجد البلاد قرارا ظالما لا مسوغ له، بالنظر إلى أن المغاربة يتداولون الأوراق النقدية والأوراق الإدارية دون أي قرار بالحظر، فلماذا يسري القرار فقط على المصاحف، يتساءل “الفيسبوكي” عينه.

وكان عبد العالي الرامي، رئيس الرابطة الوطنية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، قد دعا بدوره وزارة الأوقاف إلى السماح للمصلين بتصفح المصاحف، لأن ذلك “أحد حقوقهم الدينية، في سياق الأخذ بكل الإجراءات الوقائية كتعقيم المصاحف وتهويتها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى