زيادة الإصابات المؤكدة بـ”كوفيد-19″ لا تحفز المغاربة على التلقيح

في الوقت الذي تعرف فيه أعداد الإصابة بـ”كوفيد-19″ بشكل ملحوظ بلغ مستويات قياسية، لا يزال الإقبال على التلقيح متواضعا ولم يصل بعد إلى المستويات المطلوبة لبلوغ المناعة الجماعية.

وفي هذا الإطار، قال مولاي سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية للتطعيم ضد “كوفيد-19″، إن المملكة لم تتمكن إلى حد الساعة من تطعيم أربعة ملايين ونصف مليون مغربي، لم يخضعوا للتلقيح بعد، لبلوغ المناعة الجماعية.

وانتقد عفيف، في حديث لLE7.ma، الانخفاض المسجل في نسبة الإقبال على التلقيح، قائلا: “فيما يتعلق بالجرعة الثالثة، لا يتم تطعيم سوى ما بين 60 ألفا و90 ألف مواطن بشكل يومي، في حين المطلوب تلقيح 200 ألف يوميا، مع التنبيه إلى أن عدد الملقحين بالجرعة الأولى لا يتجاوز خمسة آلاف في اليوم”.

وأكد عفيف أن الدراسات أثبتت أن الملقحين بثلاث جرعات لا يصلون إلى الحالات المستعصية عند الإصابة بالمتحور الجديد “أوميكرون”، ناهيك عن أنهم يشفون بسرعة، وقال: “هذا ما لاحظناه أيضا في صفوف الأطر الصحية التي تصاب بالفيروس؛ إذ تتعافى في ظرف ستة أيام”.

وتتسم الموجة الحالية بالسرعة الكبيرة في الانتشار، وينتظر الخبراء بلوغ مرحلة الذروة لعودة الانخفاض من جديد.

وأكد الخبراء أنه بحسب السيرورة التاريخية لكورونا، فإن كل موجة تعرف مرحلة الانتشار لتصل إلى رقم قياسي ثم تأتي بعدها مرحلة الانخفاض، معتبرين أنه لا يمكن الجزم بتجاوز الذروة إلا بعد تسجيل أرقام منخفضة في الإصابات بشكل متتال.

وسبق أن قال معاذ المرابط، منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ العامة بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، إن الموجة الحالية “سريعة جدا بمدة تضاعف 4 أيام بينما كانت 8 أيام في الأسابيع الأربعة الأولى من موجة دلتا و14 إلى 15 يوما في الأسابيع الأربعة الأولى من الموجة الأولى”.

وشدد الخبير الصحي على أنه في الأسبوع الرابع من الموجة الثالثة “ينتقل المغرب إلى المستوى الأحمر”، مشيرا إلى أنه من دون مفاجآت، ستستمر الإصابات الجديدة في الارتفاع بشكل سريع جدا للأسبوع الرابع على التوالي، مع تسجيل تغير أسبوعي قياسي نسبته 231.3 في المائة، لم يسجل قط منذ بداية الانتشار الجماعي للفيروس في المغرب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى