ممرضون وتقنيون صحيون يحتجون للحصول على الترقية الإدارية

نظمت التنسيقية الوطنية للممرضين وتقنيي الصحة ذوي ثلاث سنوات من التكوين، والمرتبين في السلمين 10 و11 قبل صدور المرسوم 2.17.535، وقفات جهوية على الصعيد الوطني، تحت شعار “صامدون صامدون.. للترقية طالبون”.

وقالت رشيدة، إحدى الممرضات المشاركات في الاحتجاج: “لنا مطالب مشروعة. نطالب بالترقية على غرار باقي الزملاء، فأنا مثلا من فوج 1994 -1997 ومازلت في السلم رقم 10، وهناك من هم من أكفأ الممرضين لكن مازالوا قابعين في هذا السلم”.

وأضافت الممرضة ذاتها أن ما يتعرض له هؤلاء الممرضون “أمر مجحف”، متسائلة: “هل الممرض وتقني الصحة لا يشتغلان؟ الممرض يتحمل 90 في المائة من الأعباء”.

وقالت النقابة المستقلة للممرضين إنه “مما لا شك فيه أن المرسوم رقم 2.17.535 خلف ضحايا، أبرزهم فئة الممرضين وتقنيي الصحة المرتبين في السلم 10 والسلم 11 قبل صدور المرسوم، والذين تدرجوا في سلك الوظيفة العمومية بعد ذلك حسب القانون المعمول به باجتياز امتحانات الكفاءة المهنية بنجاح، أو بالتدرج عن طريق الأقدمية والتقييد في جدول الترتيب السنوي المجحف، ويصل عددهم إلى أكثر من 4500 ضحية”.

وأعلنت النقابة ذاتها عن تشبثها الدائم بالملف المطلبي الشامل لجميع مطالب الممرضين وتقنيي الصحة، مطالبة الوزارة الوصية بالتعامل الجاد مع جميع المطالب التمريضية، ومن بينها مطلب ذوي تكوين ثلاث سنوات المرتبين في السلمين 10 و11 قبل صدور المرسوم، وذلك بإدراجهم في السلالم العلوية ابتداء من تاريخ صدور المرسوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى