مجموعة “أوزون” للبيئة والخدمات تدعم فريق عين عتيق للكرة النسوية

تواصل مجموعة أوزون للبيئة والخدمات دعم الفرق الرياضية المغربية، وذلك تماشيا مع توجهها الاجتماعي في مجال خدمة الرياضة، وبناء الإنسان المغربي، ودعم الطاقات النسائية في مجالات الإبداع المختلفة.

في هذا الإطار، وقعت مجموعة أوزون للبيئة والخدمات اتفاقية شراكة مع جمعية التضامن لتنمية الرياضة والثقافة بعين عتيق، لدعم الفريق النسائي لكرة القدم ممثل عمالة إقليم الصخيرات-تمارة، الذي يمارس بالقسم الوطني الأول.

وتهدف مجموعة أوزون من خلال الاتفاقية التي جرى توقيعها في حفل مساء الخميس، إلى دعم الفريق النسوي المذكور ليواصل تألقه وحضوره في البطولة الاحترافية وعلى صعيد المنافسات القارية والدولية.

عزيز بدراوي، الرئيس المدير العام لمجموعة أوزون للبيئة والخدمات، وجه رسالة إلى جميع الفاعلين الاقتصاديين، من رجال الأعمال والمستثمرين وغيرهم، لاحتضان ودعم الرياضة والفن والعمل الاجتماعي، كما دعا الفاعلين السياسيين بدورهم إلى الانخراط في هذا التوجه، عبر تنظيم عمليات لجمع التبرعات والدعم الاجتماعي، لافتا إلى أن مبادرات من هذا النوع يمكن أن تثمر جمع مبالغ مالية مهمة.

وقال بدراوي في كلمة خلال الحفل المنعقد تحت شعار “شركاء في دعم الرياضة والإبداعات النسائية بعين عتيق وإقليم تمارة الصخيرات”، إن مجموعة أوزون لا يمكن أن تحتضن جميع الأندية في المدن الثماني والخمسين التي تتواجد فيها.

وتدعم مجموعة أوزون عددا من الأندية الرياضية المغربية، مثل فريقي الدفاع الحسني الجديدي والمغرب الفاسي لكرة القدم، وفريق الجمعية السلاوية لكرة السلة، فضلا عن دعم رياضات أخرى مثل الدراجات الهوائية.

وقال بدراوي، في تصريحات للصحافيين، إن الاتفاقية الموقعة بين مجموعة أوزون والفريق النسوي لعين عتيق، الذي يلعب في الدوري الاحترافي ويحتل فيه المراتب الأولى، سيكون لها أثر إيجابي على هذا الأخيرة، وعلى كرة القدم النسوية في الإقليم.

وأضاف أن “هذا الفريق يستحق الدعم، وعلينا أن ندعمه، ويجب دعم جميع الفرق الرياضية، وجميع الأنشطة، سواء الرياضية أو الفنية”، مجددا دعوته إلى كافة الفاعلين الاقتصاديين للمساهمة في هذا الورش.

بدوره، دعا اللاعب الدولي عزيز بودربالة الشركات إلى أن تحذو حذو مجموعة أوزون، وأن تنخرط في دعم الفرق الرياضية، خاصة في هذه الظروف الصعبة.

وقال بودربالة، في تصريح لLE7.ma، إن الشراكة بين مجموعة أوزون وفريق عين عتيق لكرة القدم النسوية، ستساهم في تطوير كرة القدم النسوية.

من جهته، قال الممثل هشام الوالي، الذي أدار حفل التوقيع، إن كرة القدم النسائية في إقليم الصخيرات-تمارة أصبح لها، بعد انتظار طويل، داعم، وهو ما سيتيح للفريق النسائي بالإقليم مستقبلا زاهرا، بعد أن وجدت اللاعبات محتضنا “سيسير بهن إلى الأمام”.

ونوه الوالي بالأدوار التي تلعبها مجموعة أوزون للبيئة والخدمات في مجال الدعم الاجتماعي، وخاصة في المجال الرياضي، وهو ما مكن عددا من الفرق “التي كانت تسير إلى الهاوية أن تصير حاضرة بقوة على الساحة”، مشيرا إلى أن “مجموعة أوزون هي شركة مواطنة تتحمل الحمل الكبير في مجال دعم الأندية الرياضية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى