إشادة بالنتائج وانتقاد للأداء .. قلوب المغاربة مع المنتخب في “الكان”

لقيت مباراة المنتخب المغربي أمام منتخب جزر القمر، أمس الجمعة، ضمن دور المجموعات من نهائيات كأس إفريقيا للأمم “الكاميرون 2021″، تفاعلا جماهيريا واسعا، بخلاف العادة، جمع بين الإشادة بالنتيجة والتحفظ على الأداء.

وذكر المتفائلون بنتيجة المباراة، ضمن تعليقات على جريدة LE7.ma الإلكترونية، أن “أداء المنتخب المغربي كان جيدا، حيث شكلوا تهديدا كبيرا على مرمى الخصم، لكن حارس منتخب جزر القمر تألق بشكل كبير في المباراة، واستحق بذلك لقب رجل المباراة”.

وتوقع معلقون، في السياق نفسه، أن “المردود الجماعي للمنتخب المغربي سيتطور في المباريات المقبلة بكل تأكيد”، مشيرين إلى أن “المنتخب بدأ يسترجع لاعبيه العائدين من الإصابات الصحية، وبالتالي يحتاج بعض اللاعبين إلى فترة من أجل استعادة منسوب اللياقة البدنية”.

ورأت غالبية التعليقات المشيدة بنتيجة المباراة أن “الفوز مستحق على منتخب جزر القمر، لكن ينبغي التركيز على النجاعة التهديفية في قادم المباريات”، معتبرة أن “المنتخب المغربي كان بإمكانه الفوز بنتيجة عريضة قد تصل إلى أربعة أهداف في المباراة”.

بينما أورد المنتقدون لأداء “أسود الأطلس” أن “النجاعة الهجومية لا تبشر بخير، فلو كان للمنتخب الخصم هجوم نشط لكانت النتيجة كارثية؛ فالمطلوب من لاعبي المنتخب المغربي هو التركيز، عوض إضاعة بعض فرص التسجيل التي ينبغي استغلالها”.

وذهب تيار المنتقدين لأداء اللاعبين المغاربة إلى القول إن “الأداء الجماعي غير مقنع تماما، وسيجد المنتخب صعوبات حقيقية لما يلعب مع المنتخبات الكبيرة التي يتوقع أن تظفر بكأس أمم إفريقيا، بخاصة نيجيريا ومصر والكاميرون، وهو ما يتطلب ضرورة التركيز على الأداء الجماعي في المباريات القادمة”.

وانتهى الشوط الأول من مباراة المغرب-جزر القمر، أمس الجمعة، بتقدم “الأسود” (1-0)، من توقيع سليم أملاح بعد مرور 16 دقيقة على بداية المباراة التي احتضنها ملعب “أحمدو أهيدجو” بياوندي. وقد أتيحت مجموعة من الفرص السانحة للتسجيل للعناصر الوطنية في الجولة الثانية، غير أنها لم تترجم إلى أهداف.

وتبقى أبرز فرصة للأسود، ركلة الجزاء التي أهدرها يوسف النصيري في حدود الدقيقة الـ83. وبينما كانت المواجهة تسير نحو نهايتها بتفوق النخبة الوطنية بهدف نظيف، وقع البديل زكرياء أبو خلال ثاني الأهداف، قبل أن تنهي صافرة التونسي صادق السالمي اللقاء بفوز “أسود الأطلس” (2-0).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى