هذه تفاصيل خاصة بإحداث منطقة للتسريع الصناعي في جماعة بوقنادل

تستعد الحكومة لإحداث منطقة للتسريع الصناعي بجماعة بوقنادل، المنتمية إلى الحيز الترابي لعمالة سلا.

في هذا الصدد، تضمن العدد الأخير من الجريدة الرسمية مرسوم إحداث هذه المنطقة الصناعية، التي يرتقب أن تساهم في إحداث عدد من مناصب الشغل.

وستقام منطقة التسريع الصناعي لبوقنادل على قطعة أرضية بجماعة سيدي بوقنادل بعمالة سلا، تبلغ مساحتها 24 هكتارا.

وينص المرسوم على إمكانية قيام عدد من الأنشطة الصناعية بهذه المنطقة.

ويرتقب أن تقام بهذه المنطقة الصناعية أنشطة صناعة النسيج والجلد، والصناعات الغذائية، والصناعات الكيميائية وشبه الكيميائية، وصناعة السيارات ومعدات الطائرات ومعدات تجهيزات الطاقات المتجددة، وصناعة مواد البناء والتعدين والميكانيكا والكهرباء والإلكترونيك، والصناعات البلاستيكية.

من جهة أخرى، يحظر بصفة خاصة أن تدخل إلى منطقة التسريع الصناعي لبوقنادل النفايات المصنفة نفايات خطيرة، وكذا جميع المواد، سواء كانت نفايات أم لا، التي قد تكون مضرة أو غير صحية أو منطوية على أذى مماثل بالنسبة للصحة والحيوانات والنباتات والموارد المائية بوجه عام على المحيط وجودة الحياة.

كما يمنع منعا كليا الإلقاء المباشر أو غير المباشر للنفايات المصنفة كنفايات خطيرة أو للمياه العادمة المستعملة.

يذكر أن البضائع الداخلة إلى مناطق التسريع الصناعي أو الخارجة منها، وكذا البضائع المحصل عليها فيها أو الماكثة بها، تعفى من جميع الرسوم والضرائب أو الضرائب الإضافية المفروضة على استيراد البضائع أو حركتها أو استهلاكها أو إنتاجها أو تصديرها.

كما يعهد بإعداد وإدارة كل منطقة من مناطق التسريع الصناعي إلى هيئة تسمى “هيئة إعداد وإدارة مناطق التسريع الصناعي”، التي يناط بها النهوض بالتجارة والصناعة في منطقة التسريع الصناعي وفقا للسياسة التي تحددها الحكومة، كما تقوم باستقبال المستثمرين ومساعدتهم، والقيام لفائدتهم بجميع الخدمات اللازمة لإنجاز مشاريعهم واستغلال إنشاءاتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى