خبير طبي يتوقع نهاية الموجة الجديدة لـ”كوفيد-19″ خلال شهر فبراير‎

توقع مصطفى الناجي، عضو اللجنة العلمية للتطعيم ضد فيروس كورونا، أن يزيد ارتفاع الحالات اليومية المصابة بـ”كوفيد-19″، على أن تعرف الموجة الحالية نهايتها خلال الشهر المقبل.

وقال الناجي، ضمن تصريح لLE7.ma، إن الموجة الثالثة لا تزال مستمرة، متوقعا ارتفاعا في الأرقام والمؤشرات الوبائية وأن تكون الذروة عند نهاية يناير.

وأوضح أنه بناء على ما حدث في بلدان أخرى عرفت انتشار “أوميكرون”، فإن “الموجة تستمر من ستة إلى سبعة أسابيع. وبالتالي، فنهايتها ستكون عند منتصف إلى نهاية فبراير المقبل”.

وتحدث الناجي عن أهمية التلقيح قائلا: “إنه يحسن الأوضاع؛ إذ كلما زاد التلقيح، خرجنا بشكل أسرع من هذه الموجة”.

ويصل مجموع الحالات النشطة إلى 57.568 حاليا، فيما عدد الحالات الخطرة أو الحرجة الجديدة زاد 79 خلال الـ24 ساعة الأخيرة، ليصل المجموع إلى 490، ضمنها 17 حالة تحت التنفس الاصطناعي الاختراقي، أما معدل ملء أسرة الإنعاش المخصصة لـ”كوفيد-19” فيعادل حاليا 9,3 في المائة.

وقالت اللجنة العلمية إن “وتيرة التلقيح في صفوف المواطنين المغاربة تعرف مسارا تراجعيا في الأيام الأخيرة، بفعل تفشي المتحورات الفيروسية داخل البلد، مما تسبب في تخوف الفئات المستهدفة من التطعيم من التوجه نحو المراكز المخصصة لهذا الغرض”.

ولفتت مصادر خاصة من داخل اللجنة العلمية والتقنية لمحاربة جائحة “كورونا” إلى أن “الحملة الوطنية للتلقيح بدأت تعرف انخفاضا جديدا في الأسبوعين الأخيرين”، موردة أن “الإقبال على المراكز يقتصر في غالب الأحيان على أصحاب الجرعة الثالثة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى