مطاردة تنتهي بمصادرة بضائع مهربة

حجزت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي بلفاع، التابع لسرية بيوكرى في إقليم اشتوكة آيت باها، كميات مهمة من السجائر المهربة وتبغ “المعسل” المستعمل في تدخين النرجيلة.

وكانت مصالح الدرك ببلفاع قد تلقت إخبارية حول حمولة سيارة رباعية الدفع بمقطورة قادمة من الجنوب في اتجاه أكادير، حيث نصبت المصالح الدركية لسائق السيارة حاجزا تمكن من تجاوزه معرضا حياة العناصر الدركية للخطر.

وعلى ذلك، استنفرت مصالح الدرك جميع عناصرها الذين فعلوا مطاردة هوليودية، تحت إشراف القائد الإقليمي للدرك وقائد المركز الترابي، إذ أفلحت في ضبط السيارة التي تخلى عنها المشتبه فيهم في المدار السقوي لسد يوسف ابن تاشفين على مستوى جماعة أيت اعميرة.

وتفعيلا للأبحاث والتحقيقات حول القضية، أوقفت مصالح كوكبة الدراجات النارية بسرية بيوكرى سائق سيارة نفعية، بعد أن كشف التحقيق أنه في طريقه لمساعدة المشتبه فيهم في الفرار.

وما زالت الأبحاث متواصلة من طرف المصالح الدركية من أجل تحديد كافة الملابسات المحيطة بالقضية وكذا امتداداتها المحتملة، إلى جانب توقيف كافة الضالعين في هذه العملية.

وينتظر أن تحال كمية السجائر والمعسل المهرب المحجوزة على ذمة القضية، فضلا عن السيارة المستعملة في العملية، على مصالح الجمارك بأكادير، إلى جانب إحالة الموقوف على النيابة العامة المختصة.

يشار إلى أن مصالح الدرك الملكي ببلفاع سبق أن حجزت، في إطار عمليات أمنية تؤطرها توجيهات القيادة العليا للدرك ومصالحها الجهوية والإقليمية والرامية إلى تجفيف كافة منابع الممنوعات والجريمة، سيارات محملة بكميات من الممنوعات بكل من تقسبيت والدويرة بإنشادن، فضلا عن حجز أطنان من مسكر “الماحيا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى