ميركل ترفض منصب “المنافع العامة” في الأمم المتحدة

أفادت وسائل إعلام ألمانية، اليوم الأربعاء، بأن المستشارة السابقة أنجيلا ميركل رفضت الأسبوع الماضي عرضا لتولي منصب في الأمم المتحدة.

واقترح الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، على ميركل تولي رئاسة المجلس الاستشاري للمنافع العامة العالمية، وهو هيئة تم إنشاؤها حديثا بهدف المساعدة في تطوير نشاط الأمم المتحدة.

والمنافع العامة العالمية هي تلك التي تؤثر على رفاهية البشرية ككل مثل تنظيم الطيران المدني الدولي، وكذلك التطلعات ذات الطبيعة العالمية مثل تحقيق السلام العالمي.

واتصلت ميركل بغوتيريش هاتفيا وشكرته على العرض الذي رفضته، بحسب ما صرحت به متحدثة باسم المستشارة السابقة لصحيفة “دي تسايت”.

وبعد 16 عاما مستشارة لألمانيا، غادرت ميركل منصبها ليخلفها الاشتراكي الديمقراطي أولاف شولتس في دجنبر الماضي.

وأشارت ميركل إلى أنها لم تقرر بعد ما الذي ستكرس وقتها له الآن، على الرغم من تأكيدها أنها لن تتجه للعمل السياسي مرة أخرى أو للتوسط في النزاعات.

وقالت في مقابلة مع قناة “دويتشه فيله”، في نونبر الماضي، إنها ستمضي وقتها بين القراءة والنوم، ثم ستقرر ما ستفعله بعد ذلك.

كما أن ميركل تعد حاليا لسيرة ذاتية سياسية تروي خلالها تفاصيل 16 عاما في السلطة، بالتعاون مع مستشارتها ومديرة مكتبها بيت بومان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى